الأرض بتتكلم كتير لغات

يا بناتي ويا ولادي،
مافي أحلى من الألوان و الإحساس بالألوان يا جدّو
من الجاز الشرقي… لبزق شيفان وحاجو … لعود سميح شقير … لأهازيج أهل السويدا …. للقدود الحلبية … لموشّحات الشام … لأغاني ابراهيم كيفو بكل اللغات السورية ….
في شي ما عرفتوه من هدول؟ ايه بسيطة .. اسمعوا #سوريالي لكن!

#جدّو_حدّو السوريالي

نبذة عن الكاتب

إياد كلّاس، شريك مؤسس ومدير البرامج في راديو سوريالي. إياد مدير مشاريع، مدرب ومحاضر، خبير في ميدان ريادة الأعمال، ناشط في مجال المناصرة لحقوق الإنسان والإعلام، بالإضافة لكونه عضو مجلس إدارة في جمعية "رؤية لغد أفضل" يحمل شهادة الماستر من جامعة "بول سيزان"، ومقيم حالياً في بوردوه - فرنسا "عندي حلم إني أسمع سوريالي في أحد مقاهي أي مدينة صغيرة في سوريا، يوماً ما ... قريباً جداً"

Loading Facebook Comments ...