تدخّل خارجي

“يا بناتي ويا ولادي،
أحياناً لا يضج إلا الضجيج…
وبيصير الكل حواليكم بدّه مصلحتكم… إيه بدهم يسرقوا مصلحتكم قصدي
ما تخلّوهم … خدوا نفس طويل وردّوا عليهم بالرفض
أو قولولهم للزعران ياخدوا نفس طويل … وإدعوا إنو ما يفلتوه
حتى بالآخير، لا يصح إلا الصحيح معكم

#جدّو_حدّو الرافض للتدحّل الخارجي”

نبذة عن الكاتب

إياد كلّاس، شريك مؤسس ومدير البرامج في راديو سوريالي. إياد مدير مشاريع، مدرب ومحاضر، خبير في ميدان ريادة الأعمال، ناشط في مجال المناصرة لحقوق الإنسان والإعلام، بالإضافة لكونه عضو مجلس إدارة في جمعية "رؤية لغد أفضل" يحمل شهادة الماستر من جامعة "بول سيزان"، ومقيم حالياً في بوردوه - فرنسا "عندي حلم إني أسمع سوريالي في أحد مقاهي أي مدينة صغيرة في سوريا، يوماً ما ... قريباً جداً"

Loading Facebook Comments ...