للمتشائمين والمتفائلين

“يا بناتي ويا ولادي،
لا تتشائموا كتير وتعيشوا حياتكم متل غراب البين
ولا تتفائلوا بلا طعمة وتعيشوا مشنكين متل عروسة الاسطوح
خير الأمور أوسطها وأبسطها وأقسطها يا جدو
كونوا واقعيين وواعيين! مع شوية أمل، وكتير عمل، لبوكرا أحلى

#جدّو_حدّو الواقعي”

نبذة عن الكاتب

إياد كلّاس، شريك مؤسس ومدير البرامج في راديو سوريالي. إياد مدير مشاريع، مدرب ومحاضر، خبير في ميدان ريادة الأعمال، ناشط في مجال المناصرة لحقوق الإنسان والإعلام، بالإضافة لكونه عضو مجلس إدارة في جمعية "رؤية لغد أفضل" يحمل شهادة الماستر من جامعة "بول سيزان"، ومقيم حالياً في بوردوه - فرنسا "عندي حلم إني أسمع سوريالي في أحد مقاهي أي مدينة صغيرة في سوريا، يوماً ما ... قريباً جداً"

Loading Facebook Comments ...