كليلة ودمنة

كليلة ودمنة ….

كان ياماكان بسالف العصر واﻷوان .. كان هناك في الشرق ملك ، على الهند تزعم وملك … من سمع كلامه سعد ، ومن عاداه هلك … وكان هناك فيلسوف فهيم ونصوح ، بكل كلام الخير يبوح … لكن كلامه على الملك كان ثقيل ، ومصيره في القصر كان !!!!
لتعرفوا البقية اسمعونا يومية ، خلال شهر رمضان المبارك بحكايات كليلة ودمنة ، مع عمكون أبو فاكر ، ع هوا راديو سوريالي

الحلقات

نبذة عن الكاتب

معد ومقدم برامج ، ومشرف قسم الدراما براديو سوريالي ممثل ومخرج مسرحي ، وحكواتي ، مقيم حالياً ببرلين_المانيا "بحب الطبخ ، وابتكار طبخات جديدة بخلطات مختلفة ، ويلي بيحب يجرب مية أهلا وسهلا ايمتى ماكان"

Loading Facebook Comments ...