تسعة أشهر في سجون هيئة تحرير الشام من دون تهمة

تواصل “هيئة تحرير الشام” اعتقال الناشط المدني سامر السلوم، بعد مرور تسعة أشهر على اعتقاله دون السماح لأي من أفراد أسرته بزيارته.

وأوضح الكاتب محمد السلوم، وهو شقيق سامر، لـ”سوريالي” أن عائلته لم تتمكن من تحديد مكان اعتقاله بدقة، مشيرًا إلى أن أحد المفرج عنهم من سجون هيئة تحرير الشام أخبر العائلة أن سامر السلوم يعاني من أوضاع صحية صعبة في المعتقل نتيجة تعرضه للتعذيب.

واعتقلت قوة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام السلوم من منزله في بلدة كفرنبل بريف إدلب في السادس والعشرين من شهر كانون الأول- ديسمبر الماضي.

وتواصل هيئة تحرير الشام اعتقال كل من الناشط والإعلامي مروان الحميد من كفروما، والمحامي ياسر السليم من كفرنبل.

وسبق لهيئة تحرير الشام أن اعتقلت الصحافي والمصور أحمد الأخرس بسبب تصويره لنبع ماء دون الحصول على موافقة الهيئة.

وشهدت مناطق عدة في إدلب خلال شهر شباط- فبراير الماضي مظاهرات مناهضة للهيئة.

وتشكلت هيئة تحرير الشام في كانون الثاني- يناير من العام الماضي، وتشكل عمادها جبهة النصرة- الذراع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...