تخيل لو تحجبت أسماء الأسد

تخيل لو، قررت اسماء الأسد، زوجة رئيس النظام الحالي، وإحدى أهم الوجوه الممثلة اعلاميا للنظام والحاملة للبروباغاندا المنادية بعلمانية النظام وانسانيتو ومبادراتو الطيبة تجاه فئات الشعب المتضررة من الحرب، تخيل لو قررت انو تتحجب، وانو تقدم حالها كمسلمة متدينة. شو ممكن تكون الدوافع ورا هاد القرار من قبل الشخصية نفسها ومن قبل النظام، وكيف ممكن ينعكس هاد الشي على علاقتها مع الأوساط الاجتماعية السورية المختلفة، ومع الإعلام.

تخيل لو مع مايا الثلاثاء 08:30 مساءً بتوقيت سوريا.

 

 

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

 

نبذة عن الكاتب

مايا

معدة ومقدمة برنامج أخد وعطا "حلمي بانو كل السوريين يعيشو ببلد واحد، بيعرفو فيه حقوقون وواجباتون، بلد بيسود فيه القانون، وبتسود فيه المواطنة على كل التصنيفات العرقية والطائفية والقبلية. حلم لسا الطريق الو طويل، بس سوريالي هو حتما خطوة مهمة لكل اللي عم يشتغلو فيه على هاد الطريق، لأنو مساحة حقيقية لنخلق هوية مشتركة بيينا كلنا كسوريين، هوية إيجابية فيها اللي بيجمعنا أكتر بكتير من اللي بيفرقنا. ومشان هيك أنا هون "

Loading Facebook Comments ...