الغموض يلف مصير معركة إدلب

ذكرت مصادر في المعارضة السورية أن تركيا تبذل مساع تهدف إلى تجنيب محافظة إدلب عملًا عسكريًا تنفذه قوات النظام السوري بدعم روسي.

 

وقالت شبكات إخبارية إن أنقرة تسعى لإقناع قيادة “هيئة تحرير الشام” بحل نفسها في مقابل تراجع روسيا عن قرار العملية العسكرية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الولايات المتحدة ترى أن هجوم جيش النظام السوري على إدلب تصعيدا للصراع السوري، في حين حذرت وزارة الخارجية من أن واشنطن سترد على أي هجوم كيماوي ينفذه النظام.

بينما أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن دمشق لديها كامل الحق في ملاحقة “المتشددين” وطردهم من إدلب وإن ثمة محادثات مستمرة بشأن إقامة ممرات إنسانية هناك.

وبثت وسائل إعلام النظام على مدى الأيام الماضية تقارير تتحدث عن حشود عسكرية تحضيرًا لهجوم عسكري على إدلب.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...