فيسبوك يحذف حسابات للمخابرات الروسية تدار من سوريا

قال موقع فيسبوك إنه قام مؤخرًا بحذف أربع مجموعات من الحسابات التابعة لايران وروسيا لانها تنشر أخبار مضللة.

وبحسب فيسبوك، هناك من بين المجموعات الأربع هناك مجموعة حسابات تدار من سوريا من قبل المخابرات العسكرية الروسية وتنشر محتوى موال للنظام السوري وروسيا.

وقال مسؤول الامن في فيسبوك آن هذه الحسابات تشبه الحسابات التي حاولت التأثير على انتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة عام ٢٠١٦ لكنها تركز هذه المرة للتأثير على السياسة في سوريا وأوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف إن مزاعم فيسبوك المتعلقة بروسيا غير منطقية في نظر موسكو وأضاف أنها تبدو شبيهة بمزاعم سابقة لا أساس لها من جهات أخرى مثل مايكروسوفت.

وأضاف بيسكوف ”يحاولون جميعا المزايدة على بعضهم ببياناتهم التي تبدو جميعها وكأنها نسخ من بعضها“.

وتابع ”لا يوجد تفسير يدعم (الادعاءات) ولا نفهم على ماذا بنيت“.

كما حذفت شركات فيسبوك وتويتر وجوجل التابعة لشركة ألفابت بصورة جماعية مئات الحسابات المرتبطة بإيرانيين قالت شركة أمن إلكتروني إنها تروج لأجندة جيوسياسية لإيران في أنحاء العالم.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...