إبراهيم عالمة: سوريون في السعودية شوهوا صورتي

قال حارس المنتخب السوري لكرة القدم إبراهيم عالمة إن بعض السوريين المقيمين في السعودية شوهوا صورته، مما دفع نادي القادسية السعودي لفسخ تعاقده معه.

وأوضح عالمة في مؤتمر صحافي عقد بدمشق اليوم إن سوريين من المقيمين في السعودية “أعطوا صورة خاطئة” عنه وعن السوريين بشكل عام، مشيرًا إلى أن بعض السوريين “نقلوا صورة أنني قاتل أطفال.. وهي صورة مغايرة كليًا للواقع”.

و وقال بيان مقتضب صادر عن مجلس إدارة القادسية في السادس من الشهر الحالي إنه “قد تم وبشكل ودي إلغاء الاتفاق مع الحارس السوري إبراهيم عالمة”، بعد نحو أسبوعين على إعلان التعاقد معه.

وذكر عالمة أن إدارة نادي القادسية أبلغته أن “التأييد لرئيسك وجيشك وبلدك لا علاقة لنا به، لكن الرأي السعودي معارض لقدومك للعب بالدوري السعودي بسبب قيام بعض الأشخاص بتشويه صورتك”.

وأضاف حارس المتنخب السوري أن الضغط الذي مورس على إدارة القادسية من قبل الشارع الرياضي السعودي دفعتهم إلى طلب فسخ التعاقد، وخاصة أنهم تلقوا تهديدات بقتل عالمة في حال قدومه للعب بالسعودية، على حد زعمه.

 وأكد عالمة أنه لا يساوم على “الانتماء للقائد والجيش العربي السوري”.

وأبدى عالمة مواقف مؤيدة للنظام السوري في أكثر من مناسبة، وسبق أن ظهر في صورة وهو يحمل بندقية كلاشينكوف، كما اعتدى على زميله في المنتخب عمر السومة في بطولة غرب آسيا 2012 في الكويت بعد أن وجه الأخير تحية لجمهور سوري كان يرفع علم الثورة السورية. كما تلاسن عالمة قبل أسابيع مع ناشطين سوريين يرفعون علم الثورة السورية في النمسا خلال مباراة ودية للمنتخب السوري هناك.

وتراجعت إدارة نادي الشباب السعودي الصيف الفائت عن التعاقد مع عالمة بسبب تأييده للنظام السوري. ونقلت صحيفة عين اليوم السعودية عن الحارس السوري قوله حينها “كنت انتظر انتهاء أيام العيد حتى يصلني العرض الرسمي وأوقع على انتقالي بعد الاتفاق على كافة البنود المالية، ولكن أبلغني وكيل أعمالي بانسحاب الشباب رسمياً وحسب ماقرأت أن الأسباب بسبب توجهات سياسية”.

وإبراهيم عالمة (27 عاماً) سبق له أن مثل أندية الوحدة والشرطة والوثبة والاتحاد في سوريا.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...