محمبل من ريف إدلب – بيتي هون 23

من الذاكرة

ببييتي هون .. دائماً في حنين كبير، حنين للأماكن .. حنين لكيف كننا عايشين، حنين لشوارع وأبنية بعينها، وصورة دائماً جميلة عن هداك الماضي، بس الحقيقة حياتنا كانت دائماً بسيطة بكل تفاصيلها، بالمدن وبالقرى بكل سوريا، كانت الحياة بسيطة، أبنية بسيطة، وتفاصيل صغيرة..

ولما بينتقل البعض للحياة بالمدن الكبيرة ببلدان كتير مختلفة، بيحن لهي التفاصيل البسيطة، ويلي على بساطتها كانت ولسا بترسم البسمة على وجوهنا.

ضيف حلقة اليوم من بيتي هون من ريف إدلب، اضطر بسبب عمل والده يتنقل بكتير من مدن سوريا، فكان ميلاده بمنطقة تقريباً داخل الجولان المحتل، ليتنقل مع والده بمدن امتدت بكل سوريا، بيحكيلنا حكايات، وبيحط مواقع بيتذكرها وبيحبها الخريطة.

للصوت 

خلال الثورة كان شادي شاهد على قصة لجوء غريبة، فبأحد الأيام انقصف بيت أحد أصدقاءه بإدلب، فاضطر لأنه ينتقل لبيت جده، وبعد انتقالهن بأيام قليلة، انقصف كمان بيت الجد، لكن هي المرة كشف القصف عن علبة مخباية من منيح بجدران البيت، ولما استكشفوا شوفي جواتها، لاقوا هوية بترجع لجده من أيام الاحتلال الفرنسي لسوريا، ويلي بتثبت أنه كان ضمن قوات الشرطة الفرنسية خلال تواجدها في سوريا، فما كان منه إلاّ أنه حجز على بيروت وراح على السفارة، وبالفعل بعد بضع اتصالات، قدر يحصل على حق اللجوء، بعد سنوات كان جده مخبي فيها هي القصة.، شادي الكردي بيحكي قصص تانية بهي اللقاء وبيتذكر مواقف بضيعته الصغيرة كملوا سماع معنا هي الحلقة..

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

– – – –

والصورة

بعض الصور للأماكن والحكايات يلي ذكرنا فيها شادي الكردي

بهاد البيت انضربت غرفة شادي واحترقت تماماً، وراحت معها كتير من الذكريات يلي كان مخبيها. وكتير من الشغلات يلي كان يخاف عليها.

على الرغم من الضرر الكبير يلي لحق ببيت شادي إلاّ أنه والده خلال القصف ما رضي يغادره وضل قاعد بالبيت، وكانت لحظات كتير صعبة.

بمنطقة بالضيعة اسمها الطاحون، على شارع بيطل على ضيع جبل الزاوية كان بيت شادي، بهاد البيت كان في كتير من الأحلام والآمال، الطابق الأول كان في مسطبة كبيرة، والطابق التاني كانت فيه كل العائلة الكبيرة، اليوم ما ضل غير أهل شادي، والعيلة تفرقت.

 – – – –

وعالخريطة

بعض من ذكريات شادي والأماكن يلي مر عليها ويلي عاش فيها .

نبذة عن الكاتب

عمرو سواح

معد ومقدم برامج في راديو سوريالي .ناقد مسرحي وكاتب ومحرر. يقيم حالياً في مدينة بوردو

Loading Facebook Comments ...