كاتدرائية بصرى

مدينة بصرى الشام ، هي وحدة من  المناطق الأثرية اللي بتجمع عدة حضارات متعاقبة، الآثار الإسلامية والمسيحية حاضرة وبقوة بهالمدينة، ومن أهم الاثار المسيحية فيها كنيسة الكاتدرائية اللي ف أول قبة بعالم البناء المسيحي.

بيرجع تاريخ بناء الكنيسة لسنة 512- 513 ميلادي، وهي بناء مهم من الناحية المعمارية، لأنه كان أول بناء مسيحي بتظهر فيه القبة، رغم أنه حالياً مو مبين من البناء غير  بقايا الحيطان الخارجية والمدبح.

 طول الكاتدرائية 51 متر وعرضها 37 متر، وهي موقوفة للقديسين “سرجيوس وباخوس وتيونتوس”، وبناها الأسقف “جوليانوس” المشهور بإخلاصه وأمانته وشجاعته، وجرأته على قول الحق، ومشان هيك واجه كتير من المتاعب، وتم نفيه من بصرى بنفس السنة اللي انفتحت فيها الكاتدرائية.

وبما أنه هالكنيسة بتتميز بطراز رفيع من الفن المعماري، شيّد  الإمبراطور “جوستينيان” كاتدرائية “أيا صوفيا” باسطنبول تركيا، وكنيسة رافينا بإيطاليا، وكمان  كنيسة “الرصافة” على نمط  كاتدرائية “بصرى”، وتزينت متلها من جوا ومن برا بمحاريب. وعلى حيطانها من جوا في صور ملونة “فرسيك” بتمثل رسوم للسيدة العذراء والقديسين، وكان فيها عدة ابواب وشبابيك ومحاريب يحطوا فيها التماثيل

أما القبة بكنيسة الكاتدرائية ببصرى الشام، فهي أول قبة بعالم البناء المسيحي، وكانت  مطلية ومرسومة ومغطاية بالمرمر، وقائمة على 8 أعمدة، بس للأسف هالأعمدة ما كانت قوية ومتينة بما يكفي لتحمل الكاتدرائية زمن طويل، مشان هيك وقعت هالأعمدة مع معظم أجزاء الكاتدرائية، وما ضل منها غير شوية زخارف وبقايا من الرسومات الي كانت على الحيطان الداخلية، وقسم من الزاوية الشمالية الغربية للحيط الخارجي مع الزخارف والمحراب.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...