مخيم اليرموك حارة شفا عمرو – بيتي هون 19

من الذاكرة

ببرنامج بيتي هون، منحاول نحط الصور جنب الصوت، مشان نقدر نرسم الحارات يلي تركناها، نرسم ونتذكر كيف كانت، بس دائماً، حالة الفقد مرافقة مع هاد البرنامج، بهي الحلقة ما قدرنا نجمع صور، لأنه ضيف الحلقة ميشا فلاحة، ترك كل تاريخه وذكرياته، بسقيقة بيت سته بمخيم اليرموك، هداك البيت يلي ما صفي منه غير الدمار.

للصوت 

أكيد كتير منننا شافوا صور الدمار والهدم بمخيم اليرموك، وشافوا صور التعفيش يلي صارت والسرقات قدام عيون أهل وصحاب هي البيوت، يلي صوروا كتير من مقاطع الفيديو يلي انتقتلت من عبر الانترنت لتنقل صورة واضحة عن شو عم بيصير.

شافوا الناس صورهن كتبهن عم ينداس عليها، شافوا وراقهن وذكرياتهن مستباحة بين مخلفات الهدم،  بس يلي كتير ما بيعرفوه أنه جزء كتير كبير من أهل المخيم يلي قدروا يفوتوا لجوا وشافوا هاد الشي، حرقوا بناياتهن وبيوتهن، حتى ما تصير ذكرياتهن وحياتهن مستباحة، ضيفنا للحلقة عاش طفولته ومراهقته بمخيم اليرموك، وبالشام، بيحكيلنا عن ذكرياته وحارته وأهل حارته وبيحكيلنا كيف دابت هي الذكريات، مع صور الهدم اليومية، وبيحكيلنا كيف حط أحد أقرباءه برميل بنزين على بقايا البيت وحرقه، خلونا نكمل لقاءنا مع الصوت مع ضيف بيتي هون ميشا فلاحة

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

– – – –

وعالخريطة

أهم ذكريات ميشا فلاحة بمخيم اليرموك. شاركونا ذكرياتكم بالتعليقات أو الرسائل.

نبذة عن الكاتب

عمرو سواح

معد ومقدم برامج في راديو سوريالي .ناقد مسرحي وكاتب ومحرر. يقيم حالياً في مدينة بوردو

Loading Facebook Comments ...