النفر السمين والدب الأسمراني – الحلقة 5

خرج النفر السمين المقيم في فرنسا في رحلة فردية إلى غابات الشمال السويدي وهناك صادف الدب الأسمراني فدخل إلى أقرب قفص من الأقفاص المخصصة لحماية البشر من الدببة في الغابات وأقفل على نفسه قبل أن يبدأ بالحديث مع الدب.

النفر السمين يتابع حديثه مع الدب الأسمراني:

.. يعني إذا نحنا عنّا المرأة نصف المجتمع هون بأوربا النفرات نصف المجتمع ههههههه .. مشان هيك وضعنا صعب.. يعني حتى لفت نظر ما عم نلفت.. لك حتى أنا الضخم ما بلفت نظر هون.. مجتمع بتحسه بيحتفظ  بمشاعره لنفسه.. وفتنا فيه يا أبو شريك.. قصدي بالمجتمع.. قصدي فات كل واحد منّا على القن تبعه.. هون اللي صاححله قن بيكون ملك.. واقعد لوحدك يا أبو شريك واكتئب.. متلك يعني نفس عيشتك.. بس بيجوز أنت مبسوط لأنك فلتان بهالبرية .. بقى قلت لحالي لأفلت بهالبرية متلك.. باعتبارك مثلي الأعلى.. ههههههه.. أااخ يا أبو سمرا.. وحياتك القعدة معك بتسوى الدنية.. حتى لو من وراء القضبان.. هي الرومانسيين بيكيفوا عليها.. صار بدها كاسة شاي يا معلم..  وهي بوتوغاز الرحلات يا أبو شريك.. بس ما بيلزم.. الشاي عالفحم لا يعلى عليه.. هاتلك كم  حجرة متل هي.. دور دور .. متل هي اي .. يسلمواااا .. هات كمان وحدة.. ليكها هنيك.. جيبها.. ملك يا أبو سمرة ملك.. وهي المي.. وهي ابريق الرحلات.. ركب عالحجرات.. يا عين يا ليل.. يا ريتك كنت شريب شاي.. كنت دوقتك أحلى كاسة شاي أكرك عجم.. كنت رح تفهم شو يعني شاي عالفحم.. خاصة لما بيتشحر الابريق من تحت.. ألمنيوم أحسن الشي.. هاد لا تشوفه هيك أنا منضفه بس كان مشحر من قد ما ساوينا عليه شاي عالحطب بهالغابات لما قطعنا من اليونان لأوربا مشي.. على أوربا جايين نفرات بالملايين.. خلص شو بدك بالشاي رح اضيفك شغلة طيبة على كيف كيفك.. سمعان بالحلاوة؟! حلوة متل العسل.. حلاوة طحينية هي فخر الصناعات الوطنية.. جايب معي .. دقيقة لاطالعلك علبة.. ثانية لأدلقلك اياها عالجريدة.. دقيقة بس.. وهي الجريدة يا معلم.. لا تاكلها مع الحلاوة هههههههههههه غي تفضل دوق هلأ .. هي كلها سمسم.. بتعرف السمسم؟ .. غالي كتير ها.. بس مو أغلى من الصنوبر.. هههههه..  إي قرب لا تخجل.. مد إيدك..شايف هدول الخضر؟! هدول فستق حلبي.. كمان غالي ها.. بس مو أغلى من الصنوبر ههههههههههههه.. كول هيك متلي .. أممممممم يا سلام.. على فكرة الحلاوة هي النوع الوحيد من الحلويات اللي بتقدر تشرب معه شاي حلو ههههههههههههه .. وهي شفّة .. كول أبو سمرة .. مد إيدك هيك متلي.. إيوة هيك.. يا عيني عليك.. دخيل اللي خلقك ما أظرفك..  صحتين وهنا.. كملهن كلهن.. بعرف ما في شي من واجبك.. كان لازم اجيبلك تنكة كبيرة.. بس بدك مين يشيل.. خيو بدك تعتبرها دعاية.. نموذج.. مسطرة..فرجي عذرك ولا تفرجي بخلك.. وهي سيكارة لف على كيف كيوفك يا أبو شريك.. مين كان يتخيل نتعلم نلف .. هون بدك يا إما تدك يا إما تلف.. شغلة الباكيت الجاهز بدك تنساها.. غالي.. بس مو أغلى من الصنوبر ههههههههه..  شو بدك بالحكي .. تعودنا.. بيتعود الواحد ع كل شي.. بتصدق أني تعودت أقعد لوحدي؟!

يتبع

نبذة عن الكاتب

لقمان ديركي

كاتب وشاعر سوري

Loading Facebook Comments ...