النفر السمين والدب الأسمراني – الحلقة 2

خرج النفر السمين المقيم في فرنسا في رحلة فردية إلى غابات الشمال السويدي وهناك صادف الدب الأسمراني فدخل إلى أقرب قفص من الأقفاص المخصصة لحماية البشر من الدببة في الغابات وأقفل على نفسه قبل أن يبدأ بالحديث مع الدب.

النفر السمين يتابع حديثه مع الدب الأسمراني:

..هلأ بس آخد نفس بحكيلك.. مبينتك دب ابن حلال مشان هيك بدي اياك تكون  مطَّمن من ناحيتي مية بالمية.. ماني صياد  ولا جاي اصيد..  وإذا مانك مصدق هلأ بفتحلك هالشنتة اللي ع ضهري وبفردلك الاغراض اللي فيها غرض غرض.. بعدين فيهن شغلات من اللي بيحبهن قلبك.. بعرفك بتحب بطنك كتير.. يا ملعون ذوقك لحاله بالأكل فوق .. سمك.. عسل.. فخامة . بدي اياك تعرف شغلة عني قبل كل شي.. طبعاً بعد الإعتذار لأني خفت منك.. ما كان قصدي.. بعرف أنك محترم وما بتأذي.. بس بصراحة  هي أول مرة بحياتي بشوف دب شخصياً؟!.. ليكك عرفت.. بس احزر شو اللي بدي اياك تعرفه كمان؟!  .. هههههه.. عجزت أكيد.. بتعرف أنو أول كلمة سمعتها بحياتي هي كلمة دب؟! ليكك كمان صرت تعرف..  مشان هيك بدي اياك تعرف  أنو هاللحظة وهالقعدة مانهن شي عادي بالنسبة ألي أبداً.. هاللحظة مرتبطة مباشرة بيوم ولادتي… منيح ما طلع بالصدفة كمان عيد ميلادي اليوم هههههههههه كانت كملت معنا.. أحلى أبو سمرة الملك..هلّا صحيح أنا تفاجأت فيك وتخريطت من الرعبة.. بالبداية عم اقول.. مو هلّا هلّا تحديداً.. لا الحمد لله زال الخوف هلّا.. طبعاً وأنت كمان تفاجأت فيني أكيد ولو أنو قلبي محسسني أنك شايف بشر من قبل.. بس هيك أحلى.. رب صدفة خير من ألف ميعاد.. بيني وبينك تمنيت أني اصادف دب واصير صديقه متل أفلام كرتون.. بس خفت.. مشان هيك جيت بوقت السبات الشتوي قلت عالأقل بوقف ع أطلال الحبايب وبتخيل.. إي شو بك مو مصدق؟! عم نقلك أول كلمة سمعتها بحياتي وموجهة لألي تحديداً كانت يا دب.. إي.. نزلت من بطن أمي معجعج وطبوش.. هيك بيسموه للببو السمين أول ما بينزل من بطن أمه عَنَّا.. مو متل عندكن أنتو الدببة بتنزل من بطن أمك أنت وأخواتك وهي بتكون نايمة  ولا لها خبر بأنها صارت أم .. لا آلام ولادة ولا وجع قلب.. تخدير كامل طبيعي…. بتنزلوا والدنية رواق وهدوء.. بترضعوا وأمكن نايمة.. والجيران والقرايبين نايمين.. أما عنَّا.. ههههههه  يا سيدي نحنا عَنَّا بتنزل بيكون في عشرين واحد عم يستناك.. عشرين شخص على الأقل باستقبال حضرتك.. وأمك بتكون حالتها بالويل من الوجع وهي وعم تنزلك.. وبس يشوفوك نزلت  بيزلغطوا هالنسوان..يعني صريع من أولها.. ولسه إذا صبي بيصير فوق الزلاغيط  ضرب رصاص بالهوا .. شي واحد وعشرين مشط رصاص بالسما لعيناك يا صبي..صحيح أنت صبي والا بنت؟! ..صبي.. هههههه.. كمشتك.. هههههه.. إي أحلى أبو سمرة.. معناها قعدتنا شغل شباب.. شباب عالحل.. إي أحسن.. بناخد راحتنا بالحكي.. بنحكي على كيفنا.. بصراحة  لما بيكون في بنات بتختلف القعدة مية وتمانين درجة.. بتصير بتوزن كلامك أبو شريك.. مو بس كلامك.. وحركاتك ونظراتك كمان.. بتحس حالك مكركب ..

يتبع

نبذة عن الكاتب

لقمان ديركي

كاتب وشاعر سوري

Loading Facebook Comments ...