الجيل الجاية بين منهاجين التربية الجهادية والفيل يستحم – من سيرة لسيرة 161

كل منطقة بسوريا اليوم عم تدرّس بمدارسها منهاج شكل، وكل منهاج بيزرع فكر معين وبيوجه باتجاه أيديولوجية محددة، ابتداء من التربية القومية وانتهاء بالتربية الجهادية. فكيف رح يأثر هالشي على أطفالنا وعلى مستقبل سوريا، هاد اللي ناقشناه بهالحلقه مع ضيفنا الكاتب راتب شعبو.

من سيرة لسيرة كل أربعاء الساعة 7 مساءً بتوقيت سوريا على الهواء مباشرة مع عزة وهمام ومن إعداد أماني عبده.

 

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

 

نبذة عن الكاتب

معدة برامج في راديو سوريالي. خريجة أدب عربي ودبلوم عالي بالتأهيل التربوي من جامعة دمشق. "بحب المهاتما غاندي ومارتن لوثر كينغ وكل الناس اللي بتسعى للسلام، وبحب فيروز وماجدة الرومي والغناء الصوفي، وكمان بحب القهوة بس بدون سكر"

Loading Facebook Comments ...