هيئة تحرير الشام تواصل احتجازها للصحافي أحمد الأخرس

تستمر “هيئة تحرير الشام” في احتجاز الصحافي والناشط أحمد الأخرس في محافظة إدلب لليوم السادس على التوالي.

واحتجز عناصر من الهيئة الأخرس بالقرب من بلدة دركوش بريف إدلب بتهمة تصوير نبع ماء من دون ترخيص.

ويعمل الأخرس مصوراً في موقع “SY 24″، وكان في مهة تصوير لنبع ماء عين الزرقاء، حيث اعتقله عناصر تحرير الشام بحجة عدم حمله إذنًا رسميًا للتصوير.

وسبق للهيئة أن اعتقلت في إدلب الفريق الإعلامي الذي وثق حصار قوات النظام السوري وعناصر “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق.

وتعرض الناشط الإعلامي مصطفى حاج علي أواخر الشهر الماضي، لمحاولة اغتيال بعد أن أطلق مجهولون النار عليه بالقرب من مفرق بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة، دون أن تتبنى أي جهة العملية.

ويعمل “حاج علي” مراسلاً لوكالة “ستيب” الإخبارية، ومديراً للدائرة الإعلامية في مديرية التربية والتعليم بمحافظة إدلب.

وتشكلت “هيئة تحرير الشام” في كانون الثاني- يناير من العام الماضي، وتشكل عمادها جبهة النصرة- الذراع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...