أمير “دير الزور” وقياديين آخرين في قبضة أنقرة

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن السلطات التركية ألقت القبض على أمير “ولاية الخير” لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”- داعش إلى جانب ثلاثة قياديين آخرين في التنظيم.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إن “فرق مكافحة الإرهاب والاستخبارات بمديرية أمن إزمير، نفذت عملية أمنية مشتركة إثر معلومات استخباراتية، على عنوان يتواجد فيه أمير تنظيم داعش الإرهابي لمنطقة دير الزور السورية ومحيطها، و3 قياديين آخرين من التنظيم كانوا يحاولون التوجه إلى خارج تركيا”.

وأضافت الوكالة، نقلًا عن المصادر، أن “أمير داعش المعتقل متورط بقتل 700 مدني في سوريا، وهو أحد المقربين من زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي”، ونشر العديد من تسجيلات الإعدام”.

وأعلنت السلطات التركية في شباط- فبراير الماضي أنها ألقت القبض على وزير إعلام تنظيم “الدولة” عمر ياتاك في العاصمة أنقرة.

وأوقفت السلطات التركية في شهر كانون الثاني- يناير الماضي وزير الصحة في التنظيم كفاح بشير حسين إثر عملية أمنية في ولاية شانلي أورفا جنوب تركيا أسفرت كذلك عن توقيف قياديين اثنين آخرين وعشرة عناصر من التنظيم.

وأعلنت أنقرة شهر كانون الثاني أيضاً إلقاء القبض على وزير الزراعة في التنظيم طارق أ في ولاية قيصري ضمن حملة شملت اعتقال تسعة آخرين.

وفر مئات من عناصر ومسؤولي تنظيم الدولة من مدينة الرقة عقب سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية والقيادة الكردية على المدينة في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ونشرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تقريرا عن تفاصيل صفقة “سرية” سمحت للمئات من عناصر تنظيم داعش وعائلاتهم بالخروج من مدينة الرقة، وذلك على مرأى من قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية.

وذكرت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية أواخر كانون الأول- ديسمبر الماضي، أن مئات البريطانيّين الذين التحقوا بتنظيم “الدولة الإسلامية” مختبئون في تركيا، وسط مخاوف غربية من عودتهم إلى أوروبا وشنهم هجمات إرهابية. وهرب آلاف المتشددين، بينهم 300 بريطاني، من مدينتي الموصل في العراق والرقة في سوريا، عقب طرد التنظيم من هاتين المدينتين.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...