مصادر: النظام يخفي طائراته وعتاده العسكري الرئيسي

قالت وكالة رويترز للأنباء والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن النظام السوري بدأ بإخلاء عدد من المطارات والقواعد العسكرية خشية من ضربة أميركية.

ونقلت رويترز عن مسؤولين أميركيين قولهم إن “الجيش السوري ينقل بعض عتاده الجوي لتجنب آثار أي ضربات صاروخية محتملة”، مشيرة  إلى  أن المسؤولين لم يدلوا “بتعليقات أخرى ولم يتضح إن كانت الخطوات السورية ستؤثر على التخطيط العسكري الأمريكي لأي عمل محتمل في سوريا” بعد الهجوم الكيماوي على مدينة دوما.

وتتطابق هذه التصريحات مع حديث المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “قوات النظام عمدت إلى مواصلة استنفارها، فيما أقدمت على إخلاء كافة المطارات والقواعد العسكرية الرئيسية في مناطق سيطرتها ضمن الأراضي السورية، بناء على أوامر متجددة من قيادة قوات النظام”.

وذكر المرصد السوري أنه “قوات النظام وحلفائها من جنسيات سورية وغير سورية تواصل استنفارها” مضيفًا أن “أوامر وصلت من قيادة النظام عبر برقيات، بوجوب تنفيذ استنفار كامل وفوري يستمر لـ 72 ساعة، ضمن كامل القواعد العسكرية والمطارات في العاصمة دمشق ومحافظات ريف دمشق والسويداء وحمص وحماة وطرطوس واللاذقية ودير الزور”.

وتابع المرصد أن “مواقع حلفاء النظام شهدت إنشاء تحصينات وتحضيرات للوقاية من هذه الضربات (الأميركية)، التي من المحتمل أن يجري تنفيذها في أية لحظة”.

وحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب روسيا من أن “صواريخ جديدة وذكية” قادمة لتضرب سوريا، فيما أعلن وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس “استعداده” لعرض خيارات عسكرية على ترامب، مشيراً إلى ان بلاده “لا تزال تجري تقييماً” للمعلومات حول الهجوم المفترض.

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر “تعهدت روسيا بضرب جميع الصواريخ الموجهة إلى سوريا. استعدي يا روسيا لأنها قادمة وستكون جميلة وجديدة وذكية! عليكم ألا تكونوا شركاء لحيوان يقتل شعبه بالغاز ويتلذذ بذلك”.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...