شو هي المخدرات الرقمية؟ – سايكو نت 14

شو هي المخدرات الإلكترونية؟ وكيف بتأثر على نفسية “المتعاطي الرقمي”؟

سايكو نت مع نورس يكن الثلاثاء 09:30 مساءً بتوقيت سوريا على سوريالي.

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

يعتبر البعض أن المخدرات الرقمية، تُعطي المستمع نشوة شبيهة بنشوة الماريجوانا والمخدرات الكيميائية، في حين يرى آخرون أنها مقاطع موسيقية فقط تساعد على التركيز والاسترخاء كرياضات التأمل واليوغا.

المخدارت الرقمية هي عبارة عن مقاطع صوتية يتم سماعها عبر سماعات تبث تردادت مختلفة بكلا الأذنتين في ذات الوقت. وهنا يحاول الدماغ أن يوحد الترددين في الأذن اليمنى واليسرى للحصول على مستوى واحد للصوتين، الأمر الذي يترك الدماغ في حالة غير مستقرة على مستوى الإشارات الكهربائية التي يرسلها.

استخدمت هذه الآلية لأول مرة عام 1970 من أجل علاج بعض المرضى النفسيين لاسيما مصابي الاكتئاب الخفيف والقلق عند رفضهم العلاج الدوائي، حيث كان يتم تعريض الدماغ إلى تذبذبات كهرومغناطيسية تؤدي لفرز مواد منشطة كالدوبامين و بيتا أندروفين، مما يؤدي إلى تسريع معدلات التعلم وتحسين دورة النوم وتخفيف الآلام وإعطاء احساس بالراحة والتحسن.

يؤدي تفاعل النشاط العصبي المتولد نتيجة سماع ترددات مختلفة عبر الأذنتين، مع مسارات الدماغ السمعية المركزية، إلى توليد نبضات تعدل الأنشطة في الفص الصدغي الأيسر، مما يخلق أوهام لدى الشخص المستمع لهذه الموسيقى.

يؤكد بعض خبراء النفس عدم وجود حتى الآن أية ورقة علمية تحمل دليلاً قاطعاً على أن هذا النوع من المخدرات يسبب الإدمان أو هي مضرة بأي حال من الأحوال، ويعتقدون أن تأثيرها مجرد إيحاء يعتمد على مدى تقبل الشخص لها وأن منشأها نفسي وليس كيماوي، ويعتبر الأشخاص المدمنيين على تلك المخدرات من الناحية النفسية هم ذات الاشخاص المدمنيين في الواقع وهم أشخاص يعانون الاكتئاب أو العزلة

يمكن تحديد حالة النشوة المرغوبة من خلال دراسة حالة الدماغ وطبيعة الإشارات الكهربائية التي تصدر عن الدماغ بعد تعاطي نوع محدد من المخدرات ، حيث أن كل نوع من المخدرات الرقمية يستهدف نمطاً معيناً من النشاط الدماغي، فمثلاً عند سماع ترددات الكوكائين فإن ذلك سيحفز الدماغ بنفس الطريقة التي تتم بعد تعاطي هذا المخدر بصورة واقعية. المخدرات الرقمية تتكون من موجات صوتية تصل إلى المراكز العصبية ذاتها التي تصل إليها المخدرات الواقعية،لذلك  يعطي المخدر الرقمي نفس شعور النشوة الناتج عن مخدر حقيقي.

بعض الخبراء يعتقدون بأن المخدرات الرقمية تؤثر بشكل كامل على الحالتين النفسيّة والجسديّة، وتفضي إلى الانطواء والانعزال والشرود الذهني، بالإضاقة إلى التأثير السلبي على كهرباء المخ وتقليل التركيز، ويعتبر المراهقون من أكثر المعرضين للإدمان رقميا عن غير قصد حيث يلجأ المراهق بالعموم للتعلق بالموسيقى، ولا يعتبر الإدمان الرقمي هو فقط تعاطي المخدرات الرقمية، بل هو أيضا التعلق بمواقع التواصل الاجتماعي والإدمان على استخدامها.

نبذة عن الكاتب

صحفي وشاعر من سوريا مقيم في فرنسا. يحمل دبلوم عالي في إدارة الشركات السياحية. صدر له مجموعتان شعريتان. يعمل معدًا ومقدماً للبرامج الإذاعية ويكتب لعدة صحف ومواقع عربية.

Loading Facebook Comments ...