شو بتعرفوا عن وادي القبور؟

هو وادي موجود بتدمر بيضم مجموعة كبيرة من القبور وهو أكبر منطقة مدافن بتدمر، يمتد بين سلسلتين من التلال على طول الطريق القديم  اللي كان يوصل حمص بتدمر، وكان هاد الوادي أول وجهات السياح اللي كانوا يزوروا مدينة تدمر، وكانوا يشوفوا فيه كيف اهتموا التدمريين بقبور أمواتهم، يا ترى شو سر هالاهتمام، وكيف عبروا عنه؟

بيت الأبدية:

آمنوا التدمريين بالحياة بعد الموت، مشان هيك سموا المدافن «بيت الأبدية»، وكان لكل عيلة مدفنها الفخم المزخرف بالجبصين أو الحجر أو الفريسكو. وكان في بالمدفن بئر للسقي، وباب المدفن هو عبارة عن حجر منحوت، عادة بيكون فوقه في شباك للإنارة والتهوية، والباب بينّقش عليه تاريخ البناء واسم صاحبه. أما القبور جوا المدفن بتنصف على رفوف عمودية مصفوفة فوق بعضها، وتفصل بينها ألواح من الرخام أو الحجر،  وبصدر الجناح الرئيسي بالمدفن في السرير الجنائزي، اللي بيضم مجموعة تماثيل لتونّس الميت بوحدته.

أما الشكل الخارجي للمدفن فيه 3 أشكال:

 – المدافن البرجية:

ممكن يوصل ارتفاعها ل 5 طوابق، تمت الاشارة الها بالكتابات القديمة بكلمة «نفش» يعني «ضريح» أو «صرح». وهي الأبراج المربعة بلشت تتطور بالقرن الأول قبل الميلاد، وبتتميز باتساعها لعدد كبير من القبور، وبقوة بنائها ومتانته، وعادة  الطابق الأول بيكون مزين بالزخارف والنقوش والتيجان. أما السقف فمقسم على أشكال هندسية دقيقة، مدهونة بالألوان، بينها أشكال إنسانية نافرة. هاد النوع من المدافن هو أقدم المدافن، وبيرجع للعصر الهيلنستي. ومن أشهر المدافن البرجية بتدمر عتنتان، إيلابل، يمليكو، وكيتوت بوادي القبور. وفي غيرهن حوالي 150 قبر

 – المدافن الأرضية:

هي أقدم نموذج لمدفن تحت الارض بتدمر هو المدفن القريب من معبد بعلشمين، وبيرجع للقرن التاني قبل الميلاد؛ ومن أشهر المدافن الأرضية مدفن يرحاي اللي تم نقله وإعادة بناؤه بمتحف دمشق، ومدفن الأخوة  الثلاث.

 – المدافن المنزلية:

وهو النموذج الأغنى والأكتر فخامة بالعمارة التدمرية الجنائزية، واستخدموا فيها الكلس الأبيض الناصع بدل الحجر الرملي. وظهر هاد النوع بنهاية القرن الأول الميلادي. وانوجد منها  حوالي 35 مدفن، بس كلهن مهدّمين. وبعكس المدافن البرجية والأرضية، ما ضل من المدافن المنزلية شي يذكر، ولا تم التنقيب عنها بنفس الاهتمام اللي تم فيه التنقيب عن المدافن البرجية والأرضية.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...