غاز السارين وقاية قدر الإمكان

غاز السارين، أو اللي بيتسمى بالعامية غاز الأعصاب، هو نوع من أنواع الغازات القاتلة يلي بيستخدم بالحروب، وهو غاز عديم الريحة وعديم اللون تماماً، والريحة اللي بتنتشر وقت استخدامه بتكون نتيجة التفجير، لأن بيتم نشر غاز السارين من خلال تفجيره واطلاقه بالهواء.

وبتتم الاصابة بغاز السارين من خلال:

 – استنشاق غاز السارين

 – شرب مياه ملوثة به

 – أكل أطعمة ملوثة به

 – لمس أسطح ملوثة به

ما هي أعراض الإصابة؟

الأشخاص اللي تعرضوا لجرعة خفيفة أو متوسطة من السارين بتظهر عليهم بعض أو كل الأعراض التالية خلال فترة بتتراوح بين ثواني معدودة لساعات بعد التعرض للسارين.

الاعراض هي بالترتيب حسب شدة التعرض والاصابة:

سيلان أنفي، تدميع شديد، احتقان بالطرق التنفسية، زيادة المفرزات القصبية، وتشنج القصبات وضيق نفس، إسهال، صعوبة الرؤية، هياج عصبي وتصرفات هيستيرية، ارتفاع ضغط الدم، نقص أكسجة شديد بيلحقه  شلل عضلي وبطء بالقلب، بعدين هبوط الضغط توقف التنفس والوفاة.

الوقاية من الإصابة بغاز السارين في حال انتشاره خارج المنزل:

 – الدخول إلى المنازل

 – استخدم الطوابق مرتفعة

 – إغلاق الأبواب والشبابيك بشكل محكم

 – عدم الاتجاه إلى الأقبية والملاجئ لأن غاز السارين أثقل من الهواء وينتشر بتراكيزعالية بالمناطق المنخفضة القريبة من سطح الأرض.

 – الكمامة ما بتكون مفيد بهالحالة إلا إذا كانت من النوع اللي بيغطي الأنف والتم وماحولهم  بشكل كامل لتخفيف استنشاق الغاز.

في حال التعرض لغاز السارين يجب:

 – تمزيق الملابس عدم خلعها من الرأس كي لا يلامس الغاز مناطق أخرى من الجسم

 – توضع الملابس في أكياس مصنوعة من النايلون وبتنربط منيح، لأنها تبقى محتفظة بالغاز

 – يغسل الجسم بسرعة بالمياه والصابون ويبقى في الماء حوالي نص ساعة

 – غسل العينان بمياه نظيفة لمدة 15 دقيقة في حال كان لدى المصاب اضطراب بالرؤية أو شعور بالحرق في عينيه

 – يجب أن تتم الإجراءات الإسعافية بسرعة كبيرة لنستطيع إنقاذ المصاب، وفي حال توفر الأدوية و حقن المصاب فوراً بحقنة مضادّة كالتي يستعملها عادة طبيب الإنعاش وتحتوي على أدوية متل الـ Atropine والـ Pralidoxime والـ Valium لتلغي مفعول وآثار غاز السارين السّام ومنع الاختلاجات العضلية، وبالتالي إنقاذ المصاب خلال فترة لا تتجاوز الساعة.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...