استقالة اتحاد كرة القدم السوري بعد اتفاقية مع قطر

تقدم رئيس وأعضاء الاتحاد السوري لكرة القدم باستقالات جماعية من مناصبهم، بعد أيام على توقيع اتفاقية تعاون ثنائي بين الاتحاد السوري ونظيره القطري في العاصمة الأردنية عمان.

وقال رئيس الاتحاد الرياضي العام (أعلى سلطة رياضية تابعة للنظام السوري) موفق جمعة إنه لم يكن يعلم بالاتفاقية الموقعة بين الاتحاد السوري لكرة القدم ونظيره القطري، ورأى في بيان رسمي أن “هكذا اتفاقيات تحتم على اتحادات الألعاب الرياضية.. إعلام القيادة الرياضية برغبتها بإجراء اتفاقية تعاون مع أي جهة وأخذ الموافقة المسبقة”، مضيفاً أنه “في حال القبول يتم عرض بنود الاتفاقية ومضمونها لتصديقها من القيادة الرياضية قبل العمل بها”.

وتابع جمعة في البيان أن “القيادة الرياضية تؤكد بشكل دائم على اتحادات الألعاب التواصل مع كل التنظيمات الرياضية القارية والدولية الصديقة والتعاون معها بما يخدم مصلحة الرياضة السورية وتطويرها وفق القوانين والأنظمة النافذة”.

ووقع رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم صلاح رمضان ورئيس الاتحاد القطري حمد بن خليفة آل ثاني اتفاقية تعاون ثنائية بهدف “تبادل الخبرات وجعل منصة كرة القدم منطلقاً فاعلاً لتقارب جميع أفراد الأسرة الواحدة”، وفق ما نقلت صحيفة العرب القطرية.

وبات الغموض يلف مصير المدرب الألماني الجديد للمنتخب السوري بيرند ستانغ بعد تقديم الاستقالات.

وتنتظر المنتخب السوري مشاركة في بطولة الصداقة الدولية الثلاثية في العراق بمشاركة منتخبي قطر والعراق بين الثاني والعشرين والسابع والعشرين من الشهر الحالي.

وتشهد العلاقات بين الدوحة ودمشق توتراً وقطيعة منذ عدة سنوات على خلفية دعم قطر لعدد من هيئات وفصائل المعارضة السورية.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...