الناشط الفيسبوكي والنضال الافتراضي – سايكو نت 10

يا ترى عندك فكرة أنه دعمك لقضية ما عبر الإنترنت يسمى “نضال إفتراضي”؟ هي الظاهرة مو بس بالتواصل الاجتماعي وإنما انتقلت لمنظمات وهيئات دولية.

سايكو نت مع نورس يكن الثلاثاء 09:30 مساءً بتوقيت سوريا على سوريالي.

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

الكثير يقولون إنه لولا الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعية لما بدأت الثورة السورية. خلال الثورة ظهر بعض المستخدمين بصورة المناضلين لكن عبر مواقع التواصل الاجتماعية.

المزاودة وبيع الوطنيات وإبداء الرأي بجميع القضايا المحلية والعالمية أصبحت وبحسب بعض رواد المواقع الافتراضية هي مجرد منشورات تراها كثيراً على صفحات المستخدمين السوريين، وبات بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعمد لطرح أفكاره بطريقة استفزازية ومبالغ بها، ويعتبر الأشخاص الذين يعبرون عن قضاياهم باستمرار على التواصل الاجتماعي ويحاولون إقناع الناس بها هم أشخاص ذوي شخصية عنيدة أو نضالية، بينما يميل المستخدمون والأشخاص العاديون على التواصل الاجتماعي للاقتناع بأفكار الناس العادية والدفاع عنها أكثر من الاقتناع بأفكار الشخصيات العامة  ومشاهير السوشال ميديا

بعض الرواد السوريين لمواقع التواصل الاجتماعية، تتلخص منشوراتهم بحملات تخوين ومزاودات دائمة على أي موضوع مطروح، كما أن الكثير من منشورات التي من الممكن تصنيفها تحت بند “بيع الوطنيات” باتت منتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعية، كما بات أيضاً السعي للظهور كمناضل واحداً من أهداف بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعية، فقد أصبح الناس في السنوات الأخيرة يلجؤون للتعبيرعن آرائهم  وقضاياهم على التواصل الاجتماعي بسبب تحول الانترنت إلى وسيلة مؤثرة بالشعوب.

التنظير، النضال المبالغ به للحصول على ثقة رواد مواقع التواصل الاجتماعية، إبداء الرأي بأغلب القضايا المحلية والعالمية بالرغم من عدم امتلاك معلومات عامة حول تلك القضايا، سمات من الممكن أن نجدها بسهولة في بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بالسوريين السياسيين والناشطين، ويعتبر هؤلاء الأشخاص الذين يعبرون عن آرائهم بكافة القضايا والأحداث المهمة في مجتمعهم وباقي المجتمعات هم امتداد لشخصيات واقعية موجودة أصلا وتتسم هذه الشخصية بالحشرية المفرطة.

الكثير من الناشطين السوريين باتوا يؤكدون أن مواقع التواصل الاجتماعية، وخاصة موقع فيس بوك منها، باتت مواقع مقززة بسبب التعصب، الجموح في الأراء، السخرية، المجادلات، التخوين وما إلى ذلك..كما يرون أنها أصبحت تؤثر نفسياً عليهم بشكل سلبي.

نبذة عن الكاتب

صحفي وشاعر من سوريا مقيم في فرنسا. يحمل دبلوم عالي في إدارة الشركات السياحية. صدر له مجموعتان شعريتان. يعمل معدًا ومقدماً للبرامج الإذاعية ويكتب لعدة صحف ومواقع عربية.

Loading Facebook Comments ...