إدلب تحت تهديد تنظيم “الدولة الإسلامية” أيضاً

 

باتت مناطق في ريف إدلب تواجه خطر سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”- داعش عليها، وذلك بعد سماح قوات النظام السوري لقوافل تابعة للتنظيم المرور من أرياف حماة باتجاه أرياف إدلب.

وذكرت مصادر إعلامية وعسكرية في المعارضة السورية أن قوات النظام فتحت طريقاً يوصل بين شمال حماة وجنوب شرق إدلب، بما يشمل سيطرة التنظيم على قرى دوما وربدة وشطيب وبلدة قصر شاوي.

وسيطرت قوات النظام قبل يومين فقط على نحو 29 قرية وبلدة كان يسيطر عليها تنظيم “الدولة” في مناطق في ريف حماة.

ويحاول تنظيم “الدولة” حالياً الوصول إلى قرية أم الخلاخيل في ناحية التمانعة بمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب، و التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية.

وشنت قوات النظام والميليشيات الإقليمية المتحالفة معها حملة عسكرية واسعة في ريف إدلب مؤخراً، وتمكنت من السيطرة على مطار أبو ظهور العسكري وعشرات البلدات والقرى، بالتزامن مع استمرار غارات الطيران الروسي والسوري على أرياف إدلب التي أودت بحياة عشرات المدنيين.

 

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...