شو بتعرفواعن بيوت الشعر

انشهرت مناطق االجزيرة السورية والبادية السورية ببيوت الشعر وصناعتها، كيف بيتم صناعة  بيت الشّعر؟ وشو هي أقسامه وأنواعه؟

الصناعة :

بينصنع بيت الشعر من شعر الماعز، بغزله وتحويله لخيوط باستخدام  “الدوك والمبرم”، الدوك وهو عبارة عن عصاية رفيعة مبرومة طولها ما بيتجاوز نص متر، بيستخدموها ليعملوا خيوط سودا أو بنية سميكة وخشنة الملمس، أما المبرم فهو بيشبه الدوك تماماً، بيستخدموه ليعملوا الخيوط مفتولة وناعمة.

بعد هيك بتنلف الخيوط بشكل طابات حسب اللون، وبتنّسج على شكل قطع كبيرة بال “منساج” و”الصيصاية” اللي بتكون مصنوعة من قرون الغزال، وبعدين بتتخيط ببعضها، وبتتركب على عواميد مثبتة بالأرض، بحيث تتسكر من 3 جهات، والجهة الرابعة بتضل مفتوحة، وهي المساحة المفتوحة بتكون أكبر قسم من بيت الشعر بيعدوا فيها الرجال والضيوف، وبتتسمى
“الربعة”.

أما “المحرم” فهو المكان المخصص للنساء، وبيكون مسكر من كل الجهات وإلو باب صغير،  وبينفصل كل قسم بالبيت عن التاني بحاجز بيتسمى “الزرب”، وهو مصنوع من القصب، وباالبيوت الكبيرة بيكون مزين بخيطان صوف ملونة منسوجة على شكل زخرفات هندسية. وبيتزين بيت الشعر من جوا بالسجاد المصنوع من الصوف.

أنواعه:

 – بحسب فصول السنة:

“كيظي” يعني صيفي بيكون مصنوع من القطن أو اكياس الخيش لأنو أبرد،

“البيت الشتوي” مصنوع من شعر الماعز يلي بيمتاز بمنع المياه من انه تتسرب للداخل.

 – بحسب الحجم:

“كطب” وهو بيت شعر صغير بيقوم على عمود واحد بنص البيت

“خص” يلي بيقوم على عمودين

“مثولث” يلي بيقوم على تلات عواميد

 وفي المروبع، والمخومس، والمسودس، والمسوبع، والمثومن، والمتوسع، وكل واحد حسب عدد العواميد اللي قايم عليها بيت الشعر.

وببيت الشَّعر وحب ساكنه إله، انكتب شعر وكلام كتير، منه قصيدة ميسون بنت بحدل زوجة معاوية بن أبي سفيان يلي بتقول:

لبيـــت تخـــفـق الأرواح فـــيه      أحبُّ إلى من قصــر مــــــنيف

ولبــس عــباءة وتــقـرُّ عينـــي      أحب إلى من لبــس الشــــفوف

وكلــب ينبــح الطــريق دونــي      أحب إلى من قــط ألــــــــــوف

وأكـل كســيرة فــي كسـر بيتي    أحب إلى من أكـل الـرغـــــيف

وأصـوات الـرياح فــي كل فج    أحب إلى من نــقر الـدفـــــوف

خشونة عيشتي في البدو أشهى    إلى نفسي من العيش الظـريـف

فـما أبــغي سـوى وطني بديــلاُ     فحسبي ذاك من وطني شريـف

 

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...