تقاليد السوشال ميديا – سايكو نت 4

“أنا دائماً بعملك لايكات وتعليقات وأنت ما بتعملي”،”بدي احذف كل الأصنام يلي بصفحتي إذا ما بيتفاعلوا”،” أثبت حضورك بـ لايك”، هدول وكتير من الحالات التانية الي شكلوا ما بات يعرف اليوم بـ “تقاليد التواصل الاجتماعي”، بالحلقة الرابعة من سايكو نت منتعرف على هي التقاليد وأثارها النفسية كـ “واجبات اجتماعية افتراضية”.

سايكو نت مع نورس يكن الثلاثاء 09:30 مساءً بتوقيت سوريا على سوريالي.

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

إذا نظر أحدنا إلى إصدقاءه المتواجدين في إحدى حساباته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، سيرى أن بعضهم وربما الكثير منهم لا يعرفهم، ولا يتذكر أي شي متعلق بهم، من هم، من هؤلاء، وعشرات الأسئلة الأخرى.

 واليوم بات إدلاء الرأي بأي طرح على تلك المواقع، أقرب إلى الواجب، وفي حال لم تعلن عن رأيك، فستتعرض لكثير من الأسئلة، وربما حتى النميمة عليك.

بات في السنوات الأخيرة الحصول على عدد كبير من الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أمر يعني الكثير لمستخدمي هذه المواقع، حيث باتت هناك تطبيقات خاصة تخولك للحصول على آلاف الاصدقاء الوهميين وتلك الرغبة بالحصول على عدد كبير من الأصدقاء تعكس مشكلة في التفكير وبعد لا عقلاني في الشخصية .

ومن عادات وتقاليد السوشال ميديا هو أن كلما زاد عدد الإعجابات على منشور معين، كلما اكتسب صاحب ذلك المنشور ثقة أكبر من قبل باقي المستخدمين، وتتناسب طرداً ثقة المستخدم بنفسه بعدد الإعجابات التي يتلقاها، حتى وإن كان منشوره  بلا أي معنى أو هدف، وتلك الزيادة في عدد الإعجابات على مواقع التواصل الاجتماعي تؤدي لتضخم الأنا عند الأشخاص

اعتاد بعض المستخدمين أن يضعوا تعليقات منسوخة، معروفة، مكررة جداً، خاصة على الصور الشخصية لأصدقائهم. آخرون دائما ما يحاولوا المشاركة في جميع المناقشات والأفكار المطروحة، .نفسياً، وأصبح التعليق شيء إجباري وليس اختياري لدى بعض المستخدمين.. ويؤدي هذا الشيء إلى  إجهاد نفسي كبير وتقيد الحياة الواقعية .

 

يحاول غالبية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إظهار أنفسهم بصورة أفضل، فدائماً ما يسارعون لنشر صور حفلاتهم، عملهم الجديد، وصولاً لأصغر التفاصيل المرتبطة بحياتهم اليومية كالطعام

 من أهم الأسباب التي تدفع المستخدم لنشر تلك التفاصيل خاصة غير العادية منها:

 – البحث عن أشخاص إيجابيين بالمقابل للحصول على طاقة إيجابية

 – الإحساس بالعظمة الناتج من متابعة عديد من الأشخاص ليومياته

 

نبذة عن الكاتب

صحفي وشاعر من سوريا مقيم في فرنسا. يحمل دبلوم عالي في إدارة الشركات السياحية. صدر له مجموعتان شعريتان. يعمل معدًا ومقدماً للبرامج الإذاعية ويكتب لعدة صحف ومواقع عربية.

Loading Facebook Comments ...