الأجداد يربّون الأحفاد – من سيرة لسيرة 145

بيرغبوا كتير من الأجداد يساهموا بتربية أحفادهم، هل هاد الشي يعتبر إيجابي أم سلبي؟ وكيف ممكن تكون هي المساهمة نوع من التعاون مع الأب والأم بالتربية، وإيمتا ممكن تتحول لتدخل يأثر بشكل سلبي على الطفل نفسه؟ هاد كان موضوع حلقتنا مع ضيفنا الدكتور المختص بالإرشاد النفسي عمر النمر

من سيرة لسيرة كل أربعاء الساعة 7 مساءً بتوقيت سوريا على الهواء مباشرة مع عزة وهمام ومن إعداد أماني عبده

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

نبذة عن الكاتب

معدة برامج في راديو سوريالي. خريجة أدب عربي ودبلوم عالي بالتأهيل التربوي من جامعة دمشق. "بحب المهاتما غاندي ومارتن لوثر كينغ وكل الناس اللي بتسعى للسلام، وبحب فيروز وماجدة الرومي والغناء الصوفي، وكمان بحب القهوة بس بدون سكر"

Loading Facebook Comments ...