رئيس لافارج الفرنسية متحدثاً عن منح أموال لداعش: ارتكبنا أخطاء في سورية

أقرّ رئيس مجموعة لافارج هولسيم للأسمنت والتشييد السويسرية الفرنسية في مقابلة مع صحيفة لوفيجارو أن الشركة ارتكبت أخطاء غير مقبولة في سورية وإنها تتعاون مع المحققين الفرنسيين.

رئيس لافارج الفرنسية متحدثاً عن منح أموال لداعش: ارتكتبنا أخطاء في سورية
بيت هيس رئيس مجموعة لافارج هولسيم للأسمنت والتشييد السويسرية الفرنسية (نقلاً عن رويترز)

وفي نيسان- أبريل الماضي ترك إريك أولسن رئيس لافارج هولسيم التنفيذي الشركة بعدما أقرت بأنها دفعت أموالا لجماعات مسلحة بغرض استمرار عمل مصنعها في سورية.

واعتقلت السلطات الإماراتية في تشرين الأول الفائت رجل الأعمال السوري فراس طلاس دون اتضاح الأسباب.

  وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قالت إن شركة لافارج أوكلت مهمة تأمين سلامة مصنعها في سورية إلى طلاس، بين فترة أيلول 2012 وأيار 2014، حيث كان يدفع ما بين 80 ألف و100 ألف دولار شهرياً للمجموعات المسلحة المسيطرة على الطرق المؤدية للمصنع، وكانت حصة تنظيم “الدولة الإسلامية” تقارب 20 ألف دولار في الشهر.

واستجوب الادعاء الفرنسي ثلاثة أشخاص في إطار تحقيق في عمليات لافارج واحتمال ”تمويل كيان إرهابي“ إثر مزاعم بتقديمها أموالا لجماعات محظورة.

وخلص تحقيق داخلي مستقل إلى أن تقديم أموال لوسطاء بغرض إبقاء مصنع الشركة في منطقة جلابية بشمال سورية مفتوحا لا يتماشى مع سياسات الشركة.

وقال رئيس الشركة بيت هيس للصحفية “ارتكبت أخطاء غير مقبولة تأسف عنها المجموعة وتدينها. بالطبع من السهل أن نقول ذلك بعد فترة وجيزة لكن المجموعة انسحبت بالتأكيد من سورية متأخرة للغاية. وكان بالإمكان تفادي كل ذلك”.

وبسؤاله عما إذا كان برونو لافونت رئيس لافارج التنفيذي قبل اندماجها مع هولسيم يعرف بأمر تقديم الأموال قال هيس “لم أكن بالشركة حينها لكن ليس لدي أي سبب للشك بشأن برونو لافونت في ضوء تحقيقنا الداخلي”.

وقال هيس أيضا إنه لا يوجد سبب لتغيير اسم الشركة. وأضاف “ببساطة لن يحل تغيير الاسم أي شيء”.

يشار إلى ان لافارج بدأت في تشرين الأول- أكتوبر من عام 2010 بتشغيل مصنع للإسمنت في جلابية شمال سورية وأنفقت عليه 680 مليون دولار، إلا أن الاضطرابات الأولى اندلعت في البلاد بعد ذلك بستة أشهر، وتلاها فرض الاتحاد الأوروبي حظراً على النظام السوري في مجالي الأسلحة والنفط.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...