هل جدار برلين لسا موجود براس السوريين؟ – سورمانيا 206

هل جدار برلين لسا موجود براس السوريين؟

بتصادف هي الحلقة ذكرى سقوط الجدار بين ما يعرف اختصاراً بألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية. بيحكوا بسام ورشا ورحماني كيف أثّر وجود الجدار على حياتهم بسوريا، وكيف بيحس بعض السوريين بالتشابه بين الحياة بجمهورية ألمانيا الديموقراطية (ألمانيا الشرقية) وسوريا بهداك الوقت. وسألنا سوريين إذا بيشوفوا فرق بين جزئي البلاد لليوم، وإذا بيفضلوا السكن بوحدة منهم وليش؟ وعملنا لقاء مع رون مولر، يلي كان طفل بمدينة نورد هاوزن بولاية تورنغتن وقت سقوط الجدار، شو علق بذاكرته من زيارته الأولى للغرب، وكيف بيشوف قسمين ألمانيا اليوم.

سيران

بياخدنا الصحفي خالد العبّود من أمل برلين، بجولة برلينية بعيدة عن المعالم السياحية المعروفة. وعلى نقط التماس بين جزأي ألمانيا، أحد مراكز اللجوء التي كانت تستقبل يلي هربوا من ألمانيا الشرقية في مارين فيلده، ومعبر قصر الدموع بشارع فريدريش، وأخيراً يخبرنا عن حكاية شارع الزونن آليه، المعروف بشارع العرب، ورواية توماس بروسيغ  عن الجزء القصير الشرقي من الشارع .

– – – –

نبذة عن الكاتب

معدّة ومخرجة برامج براديو سوريالي. ديمة خريجة فنون وإعلام، مقيمة حاليّا ببرلين،ألمانيا، "بحب القراءة كتير ومتل كل فريق سوريالي بحب السفر والطبخ! بعرف انه للي جاية أحلى لأن كتيرين للي عم يشتغلو كرماله"

Loading Facebook Comments ...