مئات البلاغات ضد “مجرمي حرب” سوريين مقيمين في أوروبا

كشف راديو دويتشلاند فونك الحكومي الألماني أن مئات المشتبه بمشاركتهم بارتكاب جرائم حرب في سورية والعراق يقيمون في ألمانيا ودول أوروبية أخرى منذ العام 2015.

وقال نواب في حزب الخضر الألماني، نقلاً عن وزارة الداخلية الألمانية، إن لاجئين من سورية والعراق قدموا بلاغات حول تورط أكثر من 330 شخصاً بارتكاب جرائم حرب في سورية أو العراق، وفق ما نقل الراديو.

وأضاف الراديو عبر موقعه على الإنترنت أن معظم المشتبه بهم كانوا يعملون ضمن الأجهزة الأمنية التابعة لنظام بشار الأسد، مشيراً إلى أن 30 من الحالات تتعلق بعناصر سابقين في تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت النائب في البرلمان الألماني عن حزب الخضر فرانزيسكا برانتنر إن مجرمي الحرب “يجب أن لا يشعروا بالأمان”، مضيفة أنه باستطاعة ألمانيا “تقديم مساهمة جوهرية في توضيح هذه الجرائم”، بحسب راديو دويتشلاند فونك.

واستقبلت ألمانيا العدد الأكبر من اللاجئين والمهاجرين الذين قدموا إلى أوروبا في السنوات الخمس الأخيرة، وبلغ عدد طالبي اللجوء عام 2015 في ألمانيا 890 ألف طالب لجوء من جنسيات متعددة أبرزها السورية والعراقية.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...