عم تسمعوا:
الأربعاء 18

موسيقى ومتفرقات

الإثنين, 17 أبريل, 2017 عالـ 11:35 م - الأربعاء, 18 أبريل, 2018 عالـ 1:30 ص

هيئة تحرير “أبواب” تعلن التوقف عن العمل وتتهم الناشرة باستخدام خطاب عنصري

أعلنت هيئة تحرير صحيفة “أبواب” الصادرة بالعربية في ألمانيا عن مقاطعة أفرادها للصحيفة والجهة الناشرة وتوقفهم عن العمل فيها إثر خلاف بين رئيس التحرير الشاعر والكاتب رامي العاشق مع ناشرة الصحيفة فيدريكا غايدا.

وقال بيان صادر عن هيئة التحرير إن الناشرة قامت “بحظر رئيس التحرير من الوصول إلى موقع [الصحيفة] ووسائل التواصل الاجتماعي المرتبطة بالصحيفة بشكل غير قانوني ولاأخلاقي، ثم قررت إنهاء التعاون معه بطريقة تعسّفية”.

وأوضح البيان إن الخلاف بين الجهتين يعود لرفض رامي العاشق الاستجابة لطلب وجهته الناشرة  يقضي “بترجمة كل العناوين الموجودة في الصحيفة إلى اللغة الألمانية”، بناء على رسالة وجهتها سيدة ألمانية تطالب بذلك.

وأضاف بيان هيئة التحرير أن الرد على طلب الناشرة كان بالقول إن رسالة السيدة الألمانية “تعني أن علينا كعرب أن نثبت أننا لسنا إرهابيين”، لافتاً إلى “أنه لا يمكن القبول بطلب مبني على اتهام مسبق بالارتباط بالإرهاب”. فيما كان رد الناشرة فيدريكا غايدا، وفق البيان، بالإشارة إلى أنه “ليس هناك قضية أمنية مثلا مع البرازيليين، أما بالنسبة إلى سوريا فبالطبع هناك قضية أمنية”.

وصدر العدد الأول من شهرية أبواب نهاية العام 2015 كأول صحيفة عربية في ألمانيا بمبادرة مجموعة من الكتاب والصحافيين السوريين والعرب.

وأعلن بيان هيئة تحرير “أبواب” عن رفضه “للتصرف التعسفي للناشرة ضد رئيس التحرير وعدم المسؤولية عن كل ما يصدر” عن الصحيفة منذ تاريخ السابع من الشهر الحالي، داعياً “جميع الزملاء والزميلات والأصدقاء والصديقات والقراء والقارئات إلى التضامن معنا”.

ووقع على البيان رئيس التحرير رامي العاشق ومحررة القسم الألماني ليليان بيتان ومحرر الموقع الإلكتروني فادي جومر ومحررة قسم المرأة دينا أبو الحسن والمشرف على حسابات مواقع التواصل الاجتماعي رشاد الهندي إلى جانب مجموعة من الكتاب والفنانين المساهمين في الصحيفة وناشطين سوريين.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

مقالات متعلقة

Loading Facebook Comments ...