أنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 24

الحشوة صارت جاهزة وهلأ رح نبلش نمسح البانجانات وحدة وحدة من بقايا الكبس والضغط ونبلش نحشيهن جوز وفليفلة وتوم..

أنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 23
طبعاً بنكون لابسين الكفوف مو مشان النضافة بس مشان الفليفلة ما تحرقلنا الأنف الشامخ أو العينتين الساهرتين، وبس نخلص بنرجِّع البانجانات عالمصفاية وبنتقِّل عليهن هنن والحشوة سوا لمدة 24 ساعة كمان، النفر ملك ال 24 ، كل تحركاته عال 24 ، مع أنو أموره مو عال 24 ، بس معك معك بتصير هيك، طريق ال 24 يبدأ من ساعة الصفر، وياما نفرات صاروا وتصوروا، تخيل هاد السويدي اللي شايفه قدامك كان نفر، إي بقى مشان ما تفقد الأمل، معك معك بتصير أجنبي..
حلمنا كان أنو نصير أجانب، كنا نحترم الأجانب، يا أخي ما بيكذبوا وما بيغشوا وما بيغدروا، يعني كنت لما تشوف أجنبي عم يكذب كنت تحسه قريب مو غريب، وكلما كنا نشوف الأجانب ورقيهن كنا نتحسر ونقول أنو لك إيمتى بدنا نصير متل الأجانب، وهلأ يا أبو شريك صرنا أجانب، بس فقط بالأسم، وإذا بدك تصير أجنبي بالفعل فهاد يعني أنو لازم تندمج، هلأ فيك تحافظ على طباعك الشخصية، بس أنك تصير أجنبي وتضل محافظ على العادات والتقاليد البالية فهي ما حدا قالها، لا تركضلي يمين شمال وفوق وتحت وتحفر وتحفر وتطالعلي أحافير ومخطوطات لتثبت شطارتك يا نفر، إياك والتشاطر في بلاد نفرستان، فهنا يختلف الرهان، لا تلجأ للزيكزاك فالطريق العام شغال، والأوتوستراد يتسع للجميع، إذا حانن للتشفيط سجل بنادي، وإذا ما في نادي طالب بأنو يفتحوا نادي للتشفيط هون، بتفوت أنت وسيارتك وبتضل بتشفط وبتعفط بهالمضمار لبين ما يقول لك كرت اشتراكك بس، هون أي شي بتطلبه نفسك بتحصل عليه بس لازم تلحق شغلتك، لكان، وإذا حانن للشلي والدس والنميمة والحكي عالناس كمان فيك تطالب أنو يفتحوا لك نادي، بس لازم يكون بلغة البلد اللي أنت فيها، مو مشان شي بس مشان تتعلم لغة، لأنو النفر بلا لغة كصحن الفول المدمس بلا زيت، ما بينهضم، معدة المجتمع الأوربي ما بتهضم الأكلات التقيلة، بدها عناصر مساعدة، اعمل كل شغلك بلغة البشر اللي أنت بيناتهن نفر، ومن هون لتتعلم لغة عليك بالمكدوس، طري ولذيذ ويدخل إلى القلوب قبل أن يدخل إلى البطون، مهضوم سلفاً، سوبر لايت، وبنفس الوقت بينفع يكون وجبة.
ـ إي وينه المجتمع؟! انا لهلأ ما شفت مجتمع بأوربا
ـ إي شلون بدك تشوفه؟!

ـ يعني شفنا المتاحف والدوائر والجامعات والمعامل والمعارض والمكاتب والمناظر بس ماشفنا المجتمع!
ـ ليش هدول مو مجتمع؟!
ـ لأ
ـ شو تعريفك للمجتمع ليش؟!
ـ هههههههههههههه يعني حدا أجتمع فيه
ـ حدا معين يعني؟!
ـ لأ. أي حدا.. واحد اتنين تلاتة أو مية أو خمسمية .. المهم أنو بشر من هون عم أجتمع فيهن
ـ إيوة.. إي ياللا خليك هلأ مجتمِع معي وبلا لك هداك المجتمع هلأ
ـ ليش بقى؟!
ـ بكّير لسه..
ـ لأ مو بكّير
ـ بدك فت خبز كتير
ـ له يا أبو السيلف ليش هالتحطيم المدروس
ـ مو مدروس
ـ يعني بتعترف أنو تحطيم
ـ إي أنت لازم تتحطم
ـ وشو المغزى من الموضوع؟!
ـ أنت هيك بدك
ـ هلأ أنا هيك بدي؟!
ـ إي.. أنت.
ـ إي بصحتك لكان
ـ بصحة المجتمع.

يتبع بكرة

つづく

نبذة عن الكاتب

لقمان ديركي

كاتب وشاعر سوري

Loading Facebook Comments ...