عم تسمعوا:
الأربعاء 18

موسيقى ومتفرقات

الإثنين, 17 أبريل, 2017 عالـ 11:35 م - الأربعاء, 18 أبريل, 2018 عالـ 1:30 ص

أنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 23

طلع سيلفي مدري أنا نفر بس غريب شوي، لا هو نفر جوي نفرجي زلال، ولا هو نفر جوي شنغن حلال، طلع نفر جوي فيزا على حدود الشنغن لصربيا، ومنها فات لهنغاريا وبصم.

أنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 23
ـ يا حيف ههههههههههه طلعت باصم بهنغاريا.
ـ بصمة دبلن مو عيب
ـ عيَّروك فيها كتير كأنو
ـ عيَّرتني ببصمة المجر ونسيَت أنني نفر.
ـ تعا نغير القهوة
ـ القهوة التركية؟!
ـ لا لا المقهى
ـ إي قول بار وبلا ثقافتك هلأ
ـ تعا نغير البار
ـ تلات سنين صارلنا قاعدين فيه
ـ إي منيح مشان الجلوس مع الذات
ـ بار عنصري هو بس ما بيبين
ـ ما في مستمسك
ـ بارد
أنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 23ـ برود الموتى
ـ ليش الموتى عنصريين؟!
ـ ميبي
ـ حلو هالبار الجديد
ـ إي بتحسه شغل عنا
ـ في مين يقتحم حياتك
ـ ليك هاد عم يقلي أني بشبه ممثل بباريس
ـ بهداك البار ما حدا قال لي مرحبا
ـ بس هون في دبّان كتير كأنو
ـ الدبّان دلالة الرزقة
ـ فكرت هدايا العصافير
ـ الدبان وهدايا العصافير واحد
ـ إي الحركشة رزقة
ـ وفتح الحديث أمل
ـ بس مو معك
ـ لا لا مو معي
ـ اي اتركني بحالي لما بكون عم أحكي مع حدا
ـ اسق الله أيام البار اللي ما كان في حدا تحكي معه غيري
ـ ولّت أيامه ولازم تحلق
ـ كبرت البيتنجانة
ـ صحيح شو صار بالخلطة؟!
ـ قسمنا الجوز المكسور بالسكين
ـ ألا بالسكين
ـ مشان المحافظة على شخصية كل شقفة جوز
ـ وعلى سهولة قرطها بنفس الوقت
ـ لولا الجوز لسفّينا المكدوس سفّ
ـ مسحنا الشاشة اللي فيها الفليفلة بالشاشة
ـ ودقينا التوم
ـ بعد ما قشرناه
ـ ورشينا ملح بحريأنا وسيلفي، كيف صنعنا المكدوس 23
ـ البحر المتوسطي
ـ ريحة هَلي
ـ حط صحن أبيض متوسط وحط فيه تلات مكدوسات سود
ـ قطرميزك خلص
ـ ليش مو قطرميزك اللي خلص؟!
ـ مكتوب كان عليه اسمك
ـ ههههههههههه ليش مانُه اسمك؟
ـ جاي ع بالي أنكرك
ـ عادي ما ضل حدا ما أنكر نفسه بهاليومين
ـ والحل؟!
ـ دود الخل. ويتبع بكرة

つづく
ـ سم الهاري
ـ قلنالك يتبع بكرة
ـ وزقنبوت
ـ خليها لبكرة
ـ لا تؤجل عمل امبارح إلى اليوم
ـ شو اليوم؟!
ـ عطلة
ـ وامبارح؟
ـ كمان عطلة
ـ واللي قبله؟!
ـ عطلة
ـ واللي قبله؟!
ـ عطلة
ـ واللي قبله؟!
ـ عطلة
ـ وإيمتى بقى حضرتك بتشتغل؟!
ـ بالعطل والمناسبات والأعياد
ـ معناها مبسوط هلأ لأنو عطلة
ـ بالعكس.. ما عم الاقي شغل
ـ ليش شو شغلك؟!
ـ الحكي الفاضي مع الناس
ـ هاااا مشان هيك كل الوقت فاضي
ـ بري عليك وأخيراً فهمتني
ـ إي بيطوِّل البني آدم ليفهم حاله
ـ أن تصل متأخراً خير من أن تغرق في البلم
ـ أن تصل متأخراً خير من أن تتشقف تحت البرميل
ـ أن تصل متأخراً خير من أن تتلوى مع الهاون
ـ أن تصل متأخراً خير من أن يعتقلوا جدك
ـ أن تصل متأخراً خير من أن تكتب ذكرياتك
ـ لاااااا هي اسمحلي فيها
ـ الذكريات؟!
ـ إي البضاعة معلم
ـ بضاعة شو؟
ـ الاغراض اللي بدنا نبيعهن
ـ شو بدك تبيع ليش؟!
ـ اللي عندي
ـ وشو عندك؟!
ـ ذكريات.

يتبع بكرة

つづく

نبذة عن الكاتب

لقمان ديركي

كاتب وشاعر سوري

مقالات متعلقة

Loading Facebook Comments ...