اغتصبونا واغتصبوا البلد – جدايل 49

بيقدر أي حدا يغتصبنا، ويغتصب الفرحة اللي بعيوننا، ويغتصب حتى البلد، بس ما حدا بيقدر يغتصب أملنا بسوريا أحلى وأقوى، أملنا بسوريا بكرا.

القصة من كتاب أمهات سوريات اللي قامت بإعداده الرابطة السورية للمواطنة، وعنوان القصة الأصلي: إشو أحكيلك؟

جدايل الإثنين الساعة 8:45 مساءً ضمن فترة الحكايا بتوقيت سوريا على راديو سوريالي.

اسمعوا الحلقة عالساوندكلاود

نبذة عن الكاتب

معدة برامج في راديو سوريالي. خريجة أدب عربي ودبلوم عالي بالتأهيل التربوي من جامعة دمشق. "بحب المهاتما غاندي ومارتن لوثر كينغ وكل الناس اللي بتسعى للسلام، وبحب فيروز وماجدة الرومي والغناء الصوفي، وكمان بحب القهوة بس بدون سكر"

Loading Facebook Comments ...