“إدلب” مشروع منطقة آمنة

الرئيس التركي  يؤكد الوصول إلى اتفاق مع نظيره الروسي  فيما يخص إعلان مدينة “إدلب” السورية كمنطقة خالية من النزاعات.

أكّد الرئيس التركي  “رجب طيب أردوغان”  أنّ بلاده توصلت مع روسيا إلى اتفاق فيما يخص إعلان مدينة “إدلب” السورية كمنطقة خالية من النزاعات، وقد تم أعلان هذا الاتفاق خلال لقاء صحفي مشترك عقده “أردوغان” مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين”، والذي جاء بعد الاجتماع الثنائي المغلق والذي استمر لمدة لساعة ونصف في “روسيا”.

وأشار “أردوغان” إلى أنّه منذ سنوات وهو يطرح فكرة المنطقة الآمنة في سوريا، حيث قال:

 “منذ البداية استخدمت في جميع الأوقات عبارة المنطقة الآمنة وسأستمر في استخدامها، وبشكل خاص في المنطقة الممتدة بين مدينتي الراعي وجرابلس باتجاه الجنوب، أي ما يقارب 4 أو 5 آلاف كيلو متر مربع”.

وأوضح “أردوغان” أنّه تم الوصول إلى اتفاق أن تكون مدينة إدلب منطقة خالية من النزاعات، كونها تستقبل النازحين من مدينة حلب وباقي المدن المنكوبة باحثين عن سبل لاستمرار الحياة، وأضاف:

 “تواجه إدلب التي تعد من أكثر المناطق المأهولة في المنطقة حاليا، بين الحين والآخر مشاكل، أما الآن فقد أعلنت تلك المنطقة على أنها خالية من النزاعات، وهذه المنطقة الخالية من النزاعات ستتم حمايتها”.

أعرب  “أردوغان”  عن أمله في أن تعمل اجتماعات أستانة على ربط إعلان المنطقة الخالية من النزاعات بقرار نهائي، مؤكدا أنّ هذا الأمر سيكون خطوة إيجابية في الملف السوري.

ومن جانبه أكد الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” أنّه ناقش مع الرئيس التركي قضايا إقليمية مهمة، وعلى رأس هذه القضايا  محاربة الإرهاب، والملف السوري، موضحا أنّ روسيا وتركيا على قناعة أنّ الحل في سوريا لا يمكن أن يكون إلا سياسياً، معرباً عن أمله في أن يستمر البلدان في علاقاتهما ضمن أطر الشراكة والجوار.

 

المصدر: صحيفة “ترك برس”.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...