عم تسمعوا:
الأحد 30

موسيقى ومتفرقات

الإثنين, 17 أبريل, 2017 عالـ 11:35 م - الأربعاء, 18 أبريل, 2018 عالـ 1:30 ص

فن الأوريغامي يساعد السوريين على البدأ بحياة جديدة في المنفى

“فادي” شاب سوري من مدينة “درعا” يبلغ من العمر 26 عاماً لاجئ في مخيم “الزعتري” في “الأردن”، حلمه أن يعلم فن “الأوريغامي” لجميع الأطفال السوريين المتواجدين في كافة مخيمات اللجوء.

 

Untitled-1

في بداية الثورة كان “فادي” يدرس التجارة والاقتصاد في جامعة “تشرين” في مدينة “اللاذقية”، عندما قام أحد أساتذته في الجامعة بتعريفه على فن الأوريغامي لأول مرة في حياته، ولكن ما بدأ كهواية في “سوريا” منذ ذلك الحين أصبح جزءاً مهماً الأن في حياته داخل المخيم، فبعد فراره من “سوريا” بسبب الصراع الدائر هناك واستقراره في مخيم “الزعتري”، حوّل “فادي” الأوريغامي من هواية إلى وسيلة لمساعدة الناس في حياتهم اليومية داخل مخيم “الزعتري” في “الأردن”.

يقول فادي:

أجد الأوريغامي فناً مثيراً للاهتمام بشكل لا يصدق فإنها يسمح لك بأن تصنع  شيء من لا شيء، وبالنسبة لي أنه يخفف من التعب ويزيل كل الطاقة السلبية.

كان “فادي” في السنة الثالثة من الجامعة عندما أجبره الصراع على التخلي عن دراسته، ومع اقتراب القتال من منزله في “درعا”، اتخذ فادي قرار نقل جميع أفراد أسرته إلى “الأردن” في وقت سابق من شهر “تشرين الأول” سنة 2013 وتحمل مسؤوليتهم على عاتقه، يقول “فادي”:

كنت مسؤولا عن 14 شخص، معظمهم من النساء والأطفال كنت خائفا جدا من أن يقتل أحدهم أو يتضرر.

“فادي” هو واحد من حوالي 80.000 سوري باتوا يدعون حالياً على مخيم “الزعتري” الصاخب منزلا لهم، وكان من أولوياته بعد توطينه في مخيم “الزعتري” العثور على عمل ليستطيع إعالة أسرته، فاستطاع الحصول على وظيفة كمساعد الصف في دورة تعليمية غير رسمية لتعليم الأطفال فن الأوريغامي، تديرها منظمة غير حكومية للإغاثة الدولية، وتعقد هذه الدورات في المخيم في مركز مجتمعي تموله مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

يقول “فادي” عن تجربته في تعليم الأطفال فن الأوريغامي:

إنه شيء جديد، يستجيب له الأطفال، يكسر الحواجز ويعطي الأمل.

فادي يحلم بيوم واحد يستطيع فيه أن يدرّس الأوريغامي لكافة الأطفال اللاجئين في جميع مخيمات اللجوء في العالم، وبالإضافة إلى الفرح الذي يعطيه الأوريغامي للطلاب، فقد جعل “فادي” يشعر بأنه عضو نشط في المجتمع وبأن له هدفاً في الحياة.

المصدر: الموقع الرسمي لمفوضية اللاجئين “UNHCR“.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *