عم تسمعوا:
الأثنين 26

موسيقى ومتفرقات

الإثنين, 17 أبريل, 2017 عالـ 11:35 م - الأربعاء, 18 أبريل, 2018 عالـ 1:30 ص

“مدفأة” فيلم روائي قصير لا يتحدث عن الطفل “عمران دقنيش”

“Fireplace” أو “مدفأة” فيلم سوري روائي قصير من كتابة وإخراج المخرج السوري “محمد بيازيد” وزجته “سماح صافي بيازيد”، يحاول تسليط الضوء على ضحايا الحرب في “سوريا” الذين يلقون حتفهم يومياً مع تعتيم كامل من قبل وسائل الإعلام.

Untitled-

انتهى المخرج السوري “محمد بيازيد” بالاشتراك مع زوجته الفنانة “سماح صافي بيازيد” مؤخراً، من إنتاج فيلمهما الروائي القصير “مدفأة”، الذان قاما بإنتاجه ضمن قعاليات دبلوم “الإخراج السينمائي المتقدم” في تركيا، بوقت سابق من شهر “آب” العام الماضي.

يتحدث الفيلم عن قصة الطفل السوري “علي” الذي توفي متأثراً بجروحه نتيجة قصف الطيران الحربي التابع للنظام السوري لمنزله الواقع في مدينة “حلب” في وقت سابق من شهر “آب” العام الماضي 2016، ولم يسمع أحد بقصة هذا الطفل ولا بمعاناته التي مر بها قبل أن يتوفى، وذلك بسبب عدم تداول هذا الخبر من قبل وسائل الإعلام.

ولكن المفارقة أن الطفل “علي” هو الأخ الأصغر للطفل “عمران دقنيش”، الذي تم تداول صوره بشكل كبير جداً على أغلب وسائل الإعلام العالمية، وهو يحاول حبس دموعه على مقعد سيارة الإسعاف بعد أن تم انتشاله من تحت أنقاض منزل عائلته المهدم نتيجة القصف.

يقول المخرج “محمد بيازيد” على صفحته الخاصة على “فيس بوك”:

قررنا أن نخلد ذكرى “علي” في فيلم “مدفأة” وأن نتشرف بإهداءه هذا الفيلم، وهي قصة مؤلمة تحدث كل يوم للسوريين من الشمال إلى الجنوب.

تم اختيار الفيلم للمشاركة في عدة مهرجانات سينمائية، حيث تم عرض الفيلم في مهرجان “Festival Courts d’un soir” في “كندا”، في السادس من الشهر الجاري، كما تم اختيار الفيلم رسمياً للمشاركة في مهرجان “GUKIFF” السينمائي الدولي في مدينة “سيول” عاصمة “كوريا الجنوبية”، ومهرجان “Pune” السينمائي للأفلام القصيرة في “الهند”.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *