داعش تنفذ أكبر عملية إعدام جماعي في دير الزور

 

داعش تنفذ أكبر عملية إعدام جماعي في عام 2017 فى ريف دير الزور الشرقي بحق 33 مدني تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عام وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن التنظيم الإرهابي “داعش” كان قد نفذ صباح البارحة الأربعاء 5/نيسان عملية إعدام جماعي في ريف دير الزور الشرقي، وأكد المرصد أن التنظيم المتطرف قام بذبح 33 شخصا تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 سنة، فى بادية الميادين على بعد 8 كلم تقريبا من جنوب شرق مدينة الميادين الواقعة بالريف الشرقي لمدينة دير الزور.

-1491397906660510_L

كما أكد مدير المرصد السوري السيد رامي عبد الرحمن إنه لم يتم التعرف على أي من الجثث أو معرفة هوية المعدومين.

وبحسب ما قال المرصد أن هذه العملية تعد أكبر وأول عملية إعدام جماعي يقوم بها تنظيم “داعش”  في العام 2017، كما تعد أكبر عملية إعدام جماعي دفعة واحدة بعد عمليتي الإعدام الجماعيتين اللتين نفذتهما سابقاً بحق 30 شاب، والتي تم تنفيذها على دفعتين مناصفة في العدد، في منتصف شهر أيلول / 2016، وبداية شهر تشرين الأول / 2016 .

2.1487336287912952327

حيث أعدم التنظيم الإرهابي 15 شاباً ورجلاً ينتمون لعشيرة واحدة من ريف دير الزور الغربي، تم اعتقالهم سابقا من قبل التنظيم بتهمة “التشليح وقطع الطريق”

وأكدت مصادر موثوقة  للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الشبان الـ15 وبعضهم من عناصر التنظيم، كانوا يعملون ضمن خلية واحدة، وقد تم اعتقال بعضهم وتلاها اعتقال بقية أفرادها، وتم إعدمهم بالتهمة التي وجهها إليهم “قطع الطريق وسلب أموال المسلمين”، ومن ثم قام بتوزيع الجثث على قرى بالريف الغربي من مدينة دير الزور بهدف “توزيع الرعب” بين المواطنين لفرض هيبته على السكان.

 

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

 

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...