السوريون ما بين الموت وانتظار لم الشمل

لاجئة سورية في “اليونان” تبلغ من العمر 62 عاماً تلقى حتفها وهي تنتظر إتمام عملية لم شملها مع ابنتها في “ألمانيا”، ودعوات من نائب رئيس البرلمان الألماني بتمديد فترة تعليق لم الشمل للاجئين الذين يحظون بالحماية الثانوية.

 

1

توفيت الأسبوع الماضي لاجئة سورية في “اليونان” تدعى “فاطمة” تبلغ من العمر 62 عاماً، بعد أن حاولت تقديم طلب لإتمام عملية لم شملها مع ابنتها الموجودة في “ألمانيا”، ولكن السلطات اليونانية لم تسمح لها بتقديم الطلب وجاء الجواب برفض الطلب من دون تقديم سبباً واضحاً لذلك، وإنما سُمح لها فقط بتقديم طلب إعادة توطين.

بالرغم من أنه وبحسب معاهدة “دبلن” البند الثالث، فإنه يحق لأي شخص مسن تقديم طلب لم شمل، إذا كان أحد ابنائه مقيماً بشكل رسمي في أحد البلدان الأوروبية.

“فاطمة” كانت تعاني من أمراض عدة قبل وفاتها بسبب تقدمها في السِّن كما كانت تحلم أيضاً بلقاء ابنتها وبلم شمل أسرتها عن جديد، ففي حديث سابق لها مع الصحفية “Bethany Brown”، قالت:

أفتقد كثيراً لجلسات العائلة مع بعضها البعض بعد انتهاء العمل و المدرسة، وسوف يكون أجمل يوم في حياتي عندما أكون مع أطفالي جميعهم ونتناول الطعام سويةً.

Untitled-

أما في “ألمانيا”، فقد قام نائب رئيس البرلمان الألماني “يوهانس سينغهامر” بمطالبة الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة “أنغيلا ميركل”، بتمديد فترة تعليق حق لم الشمل للاجئين الذين يحظون بحماية ثانوية، حيث تقوم السلطات الألمانية بتأجيل حق لم الشمل لمن حصل على إقامة لمدة سنة واحدة لما بعد شهر “أذار” لسنة 2018.

حيث برر “سينغهامر” مطالبته بتمديد تعليق حق لم الشمل بعجز البلديات في مختلف الماطق الألمانية عن تأمين أماكن في المدارس والحضانات للأطفال، وعجزها عن تأمين مساكن مناسبة للعائلات التي تأتي بعد لم الشمل.

وفي تصريح سابق لنائب رئيس البرلمان الألماني “سينغهامر”، قال فيه أنه  وبحسب إحصائية سابقة لوزارة الداخلية الألمانية فإن كل سوري سيجلب ما بين 0,9 و 1,2 من أقربائه إلى ألمانيا، واعتماداً على رقم نصف مليون لاجئ سوري في “ألمانيا”، فإن الحكومة الألمانية عليها أن تستعد لاستقبال نصف مليون سوري أخرين في حال تم فتح باب لم الشمل بعد شهر “أذار” من سنة 2018.

المصادر: صحيفة “Wetl“، الصفحة الرسمية لمنظمة حقوق اللإنسان “HUMAN RIGHTS WATCH“.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...