عم تسمعوا:
الجمعة 24

موسيقى ومتفرقات

الجمعة, 24 مارس عالـ 1:45 ص - 3:00 ص

13 ألف ضحية في سجن صيدنايا.. والأسد يدّعي وجود إرهابيين بين اللاجئين السوريين

رئيس النظام السوري “بشار الأسد” يقول أنه يوجد إرهابيين بين اللاجئين السوريين في أوروبا والغرب، ومنظمة العفو الدولية تقول أن حوالي 13 ألف معتقل قضوا في سجن صيدنيا.

 

Untitled-1

خلال مقابلة مصورة أجراها رئيس النظام السوري “بشار الأسد” مع موقع “ياهو نيوز” تم نشرها البارحة الخميس 9/2/2017، قال أنه حتماً يوجد إرهابيين بين صفوف الاجئين السوريين في أوروبا وذلك رداً على سؤال المذيع (هل تعتقد بوجود إرهابيين بين اللاجئين السوريين في الدول الغربية والأوروبية؟).

وأضاف:

إن صور بعض الأشخاص التي يمكن رؤيتها على الانترنيت تظهرهم يحملون السلاح ويقتلون الناس في بلدهم، ومن ثم ترى صورهم كلاجئين مسالمين في الدول الأوروبية أو الغرب عموماً.

ويأتي هذا التصريح بعد أيام قليلة من نشر منظمة العفو الدولية “أمنستي” تقريراً لها تحت عنوان “مسلخ البشر” تأكد من خلاله أن قوات النظام السوري المسيطرة على سجن صيدنايا قامت بإعدام حوالي 13 ألف معتقل شنقاً ما بين عام 2011 و 2015.

Untitled-

وجاء في التقرير الذي تم نشره يوم الثلاثاء الماضي 7/2/2017، أن قوات النظام السوري قامت بتنفيذ إعدامات جماعية سرية شنقاً بحق 13 ألف معتقل في سجن صيدنايا، غالبيتهم كانوا من المدنيين المعارضين للنظام خلال خمس سنوات من اندلاع النزاع في سوريا، حيث كان يتم وبشكل دوري قد يصل إلى مرتين في الأسبوع، اقتياد مجموعات من المعتقلين تصل أحياناً إلى خمسين شخصاً إلى خارج زنزاناتهم ليلاً، ليتم إعدامهم شنقاً حتى الموت بشكل سري وغير معلن ومن دون محاكمة مدنية.

كما قامت المنظمة الحقوقية في تقريرها باتهام نظام الرئيس السوري “بشار الأسد” بانتهاج سياسة الإبادة، من خلال تعذيب المساجين بصورة متكررة وحرمانهم من الطعام والماء والعناية الطبية.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. التنبيهات: الأسد بعد أن دمر سوريا وقتل شعبها وشردهم يقول : هناك إرهابيين بين اللاجئين السوريين في أوروبا

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *