النظام السوري ينقل حملات القصف العنيف من شمال سوريا إلى جنوبها، والمدنيون هم ضحاياها

24 مدنياً حتى الآن خلال يومين فقط، هم ضحايا القصف العشوائي الذي يشنه النظام السوري على مناطق من “ريف دمشق” و”درعا البلد” في جنوب سوريا، بعد أن انتهى من “حلب” في الشمال.

gettyimages-626278876

قام النظام السوري في الآونة الأخيرة باتباع سياسة الأرض المحروقة في معاركه على جبهة “حلب” في الشمال السوري، وذلك من خلال حملات قصف عشوائية بمختلف أنواع الأسلحة والقنابل، راح ضحيتها المئات من المدنيين في الأحياء الشرقية من مدينة “حلب”، حتى استطاع في النهاية من بعد حصار دام قرابة الخمس سنوات من الدخول إلى حلب وفرض سيطرته عليها.

وعلى ما يبدو أنه سيقوم باتباع نفس السياسة في المناطق الخارجة عن سيطرته في الجنوب السوري.

%d8%b9%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%ac%d8%a9

فقد قام النظام السوري البارحة الأربعاء 28/12/2016، بحملة قصف عنيف وغارات جوية مكثفة طالت مدن وبلدات “وادي بردى” في ريف دمشق، راح ضحيتها 5 مدنيين والعشرات من الجرحى في قرى “عين الفيجة” و “دير قانون”، حيث تشهد قرى وبلدات “وادي بردى” حملة من القصف العنيف مما يزيد عن أكثر من 8 أيام، وذلك لإرغام المقاتلين في هذه المناطق للقبول بالتفاوض مع النظام والانسحاب من المناطق التي تحت سيطرتهم.

%d8%af%d8%b1%d8%b9%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%84%d8%af

ولم يكن الحال أفضل في الأحياء الخارجة عن سيطرة النظام في “درعا البلد”، فبحسب ما أفاد الناشطاء من داخل هذه المناطق ونقلاً عن “كلنا شركاء”، أن خمسة مدنيين قضوا وأصيب سبعة آخرون بجروح، جراء استهداف قوات النظام مساء أمس الأربعاء 28/12/2016 الأحياء الخارجة عن سيطرته من “درعا البلد”، مستخدماً الأسطوانات المتفجرة والمدفعية الثقيلة.

حيث أن استهداف قوات النظام لأحياء “درعا البلد” بشكل جنوني جاء عقب رفض أهالي وثوار “درعا البلد” العروض المقدمة من قبل النظام لإبرام مصالحة في هذه الأحياء.

%d8%ad%d8%b1%d8%b3%d8%aa%d8%a7

أما مدن وبلدات “الغوطة الشرقية” فكان لها النصيب الأكبر، حيث قامت قوات النظام السوري صباح اليوم الخميس 29/12/2016، بشن غارات جوية مكثفة استهدفت مدن وبلدات “الغوطة الشرقية” راح ضحيتها 14 مدنياً حتى الأن أغلبهم من الأطفال والنساء، و طال القصف التجمعات السكنية والمدارس الموجودة في كلٍ من : دوما، عربين، سقبا و حمورية، بالإضافة إلى زملكا.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...