“المدرسة الرقمية” وسيلة جديدة للتعليم البديل لجميع طلاب سوريا في أي مكان كانوا

“المدرسة الرقمية” موقع إلكتروني، يوفر وسيلة جديدة للتعليم البديل لجميع الأطفال السوريين في أي مكان كانوا، بغض النظر عن ظروفهم، ولجميع مراحل التعليم (الابتدائية، الإعدادية و الثانوية).

ilovepdf_com

تم وفي وقت سابق من شهر ” تشرين الثاني” الماضي إطلاق موقع “المدرسة الرقمية”، وهو عبارة عن جزء من منظومة تعليمية حديثة تساهم في تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية لجميع الطلاب السوريين، إذ تتضمن مدرسة إفتراضية على الإنترنت تبدأ من الصف الأول وتنتهي بالثانوية العامة، حيث تقدم المنهاج السوري المطور بأشكل متنوعة منها النصية والإلكترونية والمسموعة والتفاعلية والحلقات المرئية والمزودة بوسائل الإيضاح المختلفة والشيقة.

وبالإضافة إلى “المدرسة الرقمية”، فهناك وسائل أخرى للتعليم البديل مثل:

القافلة التعليمية:

عربة نموذجية متنقلة محكمة الإغلاق وآمنة، مجهزة بأحدث الوسائل التعليمية، بالإضافة إلى أدوات و مواد مخبرية مؤمنة تتيح للطلاب إجراء العروض والتجارب العلمية لمساعدتهم على الإلمام بالنواحي التطبيقية للمادة الدراسية.

ilovepdf_com-26

المدرسة الميدانية:

وهي عبارة عن مجموعة من الخيام التي تشكل فصول دراسية قابلة للفك والتركيب والتنفل بطريقة سهلة وتتحقق فيها لشروط الصحية العامة، حيث تحوي على مخططات ونماذج للخيام و توزيعها، بالإضافة الى وثائق إرشادية خاصة بطريقة التركيب والتوزيع، ومكونات البناء الخاصة بالمدرسة المتمثلة بالمنافع وخزانات المياه والتوصيلات الصحية والأدوات اللازمة والخاصة بالتركيب والصيانة، ومزودة أيضاً:

 بالحقيبة التعليمية:

التي تحتوي على دليل المستخدم الشامل الذي يقدم الإرشادات الخاصة بالإدارة والتعليم وآليات العمل والتواصل والعناوين الهامة، إضافةً إلى نسخة من المنهاج وسيديات الحلقات التعليمية ودليل الطالب وكتاب المعلم ومولدة كهرباء وشاشة إسقاط وكومبيوتر محمول وسبورة وأقلام ودفاتر وغيرها من المواد.

ilovepdf_com-15

و تأتي خاصية “المدرسة الرقمية” بأنها تتيح لجميع الطلاب السوريين الانتساب إليها ومتابعتها والاستفادة منها على اختلاف ظروفهم المكانية والزمنية والاجتماعية والصحية، حيث تقدم لهم المحتوى المتنوع والغني والشامل عبر وسائل مختلفة تراعي جميع هذه الظروف.

 

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...