رغم دمارها مجلة طلعنا عالحرية تصدر عددها الجديد

رغم تعرضه للقصف للمرة الثانية على التوالي، من قبل الطيران الحربي التابع للنظام السوري والقوات الجوية الروسية، المكتب الإعلامي لمجلة “طلعنا عالحرية” في دوما يصدر عدده الجديد من المجلة.

%d9%82%d8%b5%d9%81-%d8%b7%d9%84%d8%b9%d9%86%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%a9

حيث قام الطيران الحربي التابع للنظام السوري يوم الأربعاء الماضي 12/10/2016 بإطلاق صاروخ فراغي موجه، استهدف مكان لتجمع مجموعة مكاتب إعلامية لعدد من المنظمات الإعلامية والإنسانية في مدينة “دوما” في الغوطة الشرقية، من بينهم المكتب الإعلامي لمجلة “طلعنا عالحرية”.

وبحسب ما أفادت مجلة “طلعنا عالحرية” أن القصف أسفر عن خروج أغلب هذه المكاتب عن الخدمة مثل: مكتب دعم التمنية والمشاريع الصغيرة، مكتب شبكة حراس و مكتب مركز توثيق الإنتهاكات في سوريا، بسبب الخراب والدمار الناتج عن الإنفجار، كما أدى لسقوط ثلاث شهداء على الأقل من بينهم طفلة، وعدد من الجرحى في مدينة دوما وحدها.

%d9%82%d8%b5%d9%81-%d8%b7%d9%84%d8%b9%d9%86%d8%a7-%d8%b9%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%a9-1

ولكن القصف لم يمنع مجلة “طلعنا عالحرية” من إصدار عددها الجديد، حيث قامت المجلة بتوزيع عددها الجديد يوم الأحد الماضي 16/10/2016.

والجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها المكتب الإعلامي للمجلة للقصف، فقد قام نظام الأسد باستهداف نفس مكان تجمع المكاتب في وقت سابق في 22 تموز الماضي.

10402896_547888045349866_73540399127024914_n

ومجلة “طلعنا عالحرية” هي مجلة مستقلة، تعنى بشؤون الثورة السورية، نصف شهرية، تطبع وتوزع داخل سوريا وفي عدد من مخيمات اللجوء والتجمعات السورية في الخارج.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...