فرص لحياة جديدة على أيادي أصحاب الخوذ البيضاء في سوريا

بعد إنقاذه لها قبل أقل من أسبوع ذهب “أبو كفاح” للاطمئنان على صحة الفتاة ذات الشهر الواحد التي كان قد انتشلها من تحت الأنقاض.

في وقت لاحق من الشهر الماضي 29/9/2016، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي لمتطوع بالدفاع المدني أو ما باتوا يعرفون  “بأصحاب الخوذ البيض” في مدينة “إدلب” يدعى “أبو كفاح” يحمل طفلة صغيرة لا تتجاوز الشهر من عمرها وهو يبكي لشدة تأثره بعد أن أنقذ حياتها من الموت أثناء انتشاله لها من بين أنقاض منزل أهلها المهدم.

%d8%a3%d8%a8%d9%88-%d9%83%d9%81%d8%a7%d8%ad

وفي وقت سابق من اليوم انتشرت صورة للمتطوع “أبو كفاح” مع الطفلة، وهي تبدو بحالة صحية جيدة أثناء زيارته لها للاطمئنان على صحتها.

14479658_161630884292530_7878037439226929927_n

والبارحة أيضاً، كُتبت حياة جديدة للمرة الثالثة على التوالي للشاب الحلبي “حميد” على يد الدفاع المدني في مدينة “حلب”.

حيث نشرت قناة “الجزيرة الإخبارية”  تقريرا ً مصورا ً لها عن شاب من مدينة “حلب”  يدعى “حميد”، الذي تم انتشاله من تحت الأنقاض للمرة الثالثة على أيدي متطوعي الدفاع المدني أو “أصحاب الخوذ البيضاء” في مدينة “حلب”.

والجدير بالذكر أنه في 22 من الشهر الماضي كان قد فاز الدفاع المدني السوري بجائزة “رايت لايفليهود” المعروفة بأسم جائزة “نوبل البديلة” بسبب الجهود الجبارة المبذولة من قبل كوادره لإنقاذ حياة أكبرعدد ممكن من المدنيين في سوريا.

نبذة عن الكاتب

محرر سوريالي

Loading Facebook Comments ...