ألف طبخة وطبخة 26 – حلاوة الطحين

شوفوا الفيديو كمان عاليوتيوب أو عالفيسبوك أو نزلوه مباشرة

أنا أم قاسم من دير الزور ومقيمة في دمشق. أول شي بيخطر ببالي لما بفكر بحلاوة الطحين أمي، وذكرياتي هي لمة أخواتي على هالأكلة و أكيد أمي وأبي. الصور كتيره وأهمها صورة بيت أهلي والحوش متل ما بنسميه بالدير وبالشامي يعني أرض الديار.

هي الأكلة مرتبطة بالدير وحي العمال بالدير يلي هو مكان بيت أهلي، الشخص اللي بذكره بهالأكلة هو أخي أبو علي و هو عزيز على قلبي و علاقتنا هلأ ممتازة بس للأسف بسبب الظروف نحنا كتير بعاد بالمكان. أما المكان فهو بيت أهلي وللأسف راح بالكامل متل هل البيوت كلها بالدير. أما المناسبة فهي ليلة المحيا، ليلة النصف من شعبان.

أنا لليوم مازلت بطبخها، صحيح هي بتحتاج سمن عربي وتوابعه بس ولكن هي الأكلة وقفت معي ومع عيلتي كتير فقدرت تعطينا قوة ودفا بالرغم من تغير بتكوينها من السمن الى الزيت وفي أغلب الأحيان بدون أي شي بسبب الحصار.

تغير فيي هو أني كبرت كتير كتير ويلي حولي هما هما ما تغيرت أخلاقنا بس الظروف ضغطت علينا وعليهم. إضافاتي عليها هي أني أول شي بحط السمن العربي والطحين المزبوط وبقليها لحتى تشقر وبعدها بحط مي وسكر أو عسل لحتى تسمك الأكلة بس الإضافة هي المكسرات عليها والزبيب المحمص. طبعا هذا الكلام قبل الـ2014.

المكونات

  • كاسة حليب
  • كاسة مي
  • كاسة سكر
  • كاسة طحين
  • 3 ملاعق زبدة
  • ملعقتين كاكاو
  • معلقة هيل

طريقة التحضير

  1. منحط بطنجرة ع نار متوسطة كاسة الحليب وكاسة المي وكاسة السكر ومنحرك ليدوب السكر ومنضيف حب الهال.
  2. بمقلاية، يفضل تيفال ان وجدت، منحمص كاسة طحين شوي ومنضيف عليه السمنة ومنحرك بشكل جيد.
  3. منشيل نص مزيج الطحين ع طرف والنص التاني منضيف عليه نص كمية مزيج الحليب والسكر والهال.
  4. ومنغليهون ع نار متوسطة حتى يبلش المزيج يجمد ويصير سميك ومنفضيهم بزبادي التقديم.
  5. ع النص المتبقى من الطحين منضيف نص الحليب الباقي بعد ما نخلطه بملعقتين كاكاو ومنحطهم ع نار متوسطة مع التحريك حتى يجمد المزيج.
  6. ومنضيف المزيج الجديد فوق المزيج السابق بيصير عنا حلاوة بلونين.

وصحة وهنا

نبذة عن الكاتب

إياد كلّاس، شريك مؤسس ومدير البرامج في راديو سوريالي. إياد مدير مشاريع، مدرب ومحاضر، خبير في ميدان ريادة الأعمال، ناشط في مجال المناصرة لحقوق الإنسان والإعلام، بالإضافة لكونه عضو مجلس إدارة في جمعية "رؤية لغد أفضل" يحمل شهادة الماستر من جامعة "بول سيزان"، ومقيم حالياً في بوردوه - فرنسا "عندي حلم إني أسمع سوريالي في أحد مقاهي أي مدينة صغيرة في سوريا، يوماً ما ... قريباً جداً"

Loading Facebook Comments ...